أبو ظبي تخطط لبيع أسهم شركة طاقة بقيمة 4 مليار دولار

أبو ظبي تخطط لبيع أسهم شركة طاقة بقيمة 4 مليار دولار

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

المواضيع الرائجة

دولة الإمارات العربية المتحدة وعاصمتها أبو ظبي هي أحد الدول العربية التي بالفعل احرزت تقدم كبير. أصبحت الإمارات أحد الدول الاقتصادية الكبرى في العالم العربي. كانت أبو ظبي تعتمد في السابق على النفط فقط في المجال الاقتصادي، لكن منذ بداية القرن الحادي والعشرين وجدنا توجه شديد نحو عملية التنوع الاقتصادي التي تنتهجها أبو ظبي. أحد هذه التوجهات هو جذب المزيد من الاستثمارات وخصخصة بعض المؤسسات الكبرى. فالدولة تسعى إلى عمل شراكة مع كيانات اقتصادية عملاقة تساعدها على النمو الاقتصادي بخطوات أكثر سرعة. فالنمو الاقتصادي يصب في مصلحة المواطن الإماراتي ويرفع مستوى المعيشة للأفراد ومستوى الخدمات الطبية ويوفر المزيد من فرص العمل.

أبو ظبي تخطط لبيع أسهم طاقة بقيمة تصل إلى 4 مليار دولار

سعي أبو ظبي لا يتوقف نحو المزيد من الاستثمارات سواء على صعيد تشجيع المواطنين على الاستثمار أو جذب المزيد من الاستثمارات الخارجية. هذه المرة نتحدث فيها عن أحد الاستثمارات الاقتصادية الضخمة. لقد اشارات بعض المصادر شديدة الثقة أن أبو ظبي تخطط لبيع أسهم في أكبر المرافق المحلية لديها وهي شركة طاقة ساعية إلى المزيد من الاستثمار الدولي في اصولها الضخمة. تشير هذه المصادر إلى أنه سيتم بيع 10% من أسهم شركة أبو ظبي الوطنية للطاقة، المعروفة باسم طاقة. تبلغ قيمة هذه الأسهم أكثر من 4 مليار دولار وفقًا للقيمة السعرية الحالية للشركة الضخمة.

المزيد من المعلومات حول شركة أبو ظبي الوطنية طاقة

أبو ظبي تخطط لبيع أسهم شركة طاقة بقيمة 4 مليار دولار تم تأسيس شركة أبو ظبي الوطنية للطاقة طاقة في عام 2005 كشركة مساهمة عامة. طاقة هي من أشهر الشركات الدولية التي تتخصص في الاستثمار في مجال الطاقة. تقدم الشركة ما يزيد عن نسبة 85% من احتياج أبو ظبي من الكهرباء والماء. القدرة الإنتاجية المركبة للكهرباء لشركة طاقة تبلغ 7000 ميجاوات. تقوم محطات تحلية المياه بإنتاج 591 مليون جالون من المياه بشكل يومي، كما أنها لديها استثمارات مالية في مجال النفط والغاز الطبيعي.

ارتفاع أسهم شركة طاقة في البورصة

شهدت أسهم شركة طاقة في البورصة ارتفاعًا جيدًا بنسبة 1.5% حيث وصل قيمة السهم إلى سعر يقترب من 1.40 درهم. يؤكد بعض المتخصصين في مجال الاقتصاد إلى أن تداول أسهم الشركة بشكل فعال من المؤكد أنه سيجذب أنظار شركات المرافق العالمية الكبرى والمستثمرين الكبار. يشير هؤلاء أيضًا إلى أنه من المتوقع أن يتم تقديم العطاءات الأولية لهذه العملية في شهر مايو المقبل.

دور شركة طاقة في إنتاج الطاقة المتجددة

من المتوقع بشكل كبير أن عملية طرح بيع نسبة من أسهم شركة طاقة ستجذب استثمارات أجنبية كبيرة. هذه الاستثمارات سوف تأخذ الشركة لمرحلة متقدمة بشكل كبير. فهي أحد الشركات العملاقة التي تقدم حلول فعلية لإيجاد مصادر أخرى للطاقة بديلة عن النفط والغاز الطبيعي من خلال التركيز على الطاقة التي يتم إنتاجها من الشمس والرياح. هذا سيحافظ على المخزون الاستراتيجي المحلي من النفط والغاز الطبيعي للإمارات وسيحافظ على البيئة من التلوث الناتج عن استخدام مصادر الطاقة الغير متجددة هذه. خطة الشركة هي أن ترفع نسبة الطاقة التي تقوم بإنتاجها بنسبة 30% خلال عقد من الزمن. تمتلك الشركة بالفعل الإمكانيات التي تساعدها على ذلك، فهي تمتلك أكبر محطات الطاقة الشمسية في العالم وتحديدًا في أبو ظبي، كما أنها تخطط إلى بناء واحدة أخرى بالاستعانة بالاستثمارات الأجنبية.

حجم الحصة غير محدد حتى الآن

تؤكد مصادرنا أيضًا إلى أن أبو ظبي قد ترفع قيمة نسبة الحصة التي تخطط لبيعها من أسهم الشركة أو بمعني أخر أن قيمة هذه الحصة لم يتحدد بشكل دقيق حتى الآن. يعتمد ذلك الأمر على طموحات واهتمام المستثمرين المهتمين بهذا المجال من الأعمال. ما تم الإفصاح عنه حتى الآن هو أن قيمة الحصة 10% قابلة للزيادة في حالة وجود مستثمر قوي يطمح في المزيد من التداول على الأسهم التابعة لشركة طاقة. بصفة عامة، إن الكثير من المداولات والمشاورات جارية بخصوص هذا الأمر، ولم يتم الإعلان عن قيمة الصفقة حتى الآن. عند توجيه أحد الأسئلة بخصوص ذلك لأحد المسؤولين بالشركة، امتنع عن التصريح بأي شيء.

نظرة أبو ظبي المستقبلية بشأن شركة طاقة

أبو ظبي تخطط لبيع أسهم شركة طاقة بقيمة 4 مليار دولار شركة أبو ظبي الوطنية (طاقة)، كما ذكرنا فيما سبق، هي الشركة التي تحتكر توزيع الكهرباء والمياه في أبو ظبي. هي بالفعل شركة عملاقة ولها إمكانيات حديثة ومتطورة تتغلب بها على أكبر منافسيها عالميًا. لا تكتفي أبو ظبي بهذا الواقع ولكنها تسعى، بالاستعانة بهذه الاستثمارات، إلى تحويل شركة طاقة إلى شركة إقليمية رائدة في مجال إنتاج الطاقة المتجددة. في العام الماضي، لقد خططت أبو ظبي لشراء أصول من شركة أبو ظبي القابضة للطاقة المملوكة للدولة المعروفة باسم باور كورب مقابل الأسهم. لقد صرح جاسم حسين ثابت، الرئيس التنفيذي لشركة طاقة، بأن الشركة تخطط إلى زيادة السيولة الحرة الخاصة بها من خلال متابعة طرحها أسهم للبيع. تمت الإشارة أيضًا إلى أن طاقة تحاول جذب الاستثمارات الأجنبية من خلال طرح نصف أسهم الشركة للبيع. الجدير بالذكر أنه تم منع أي جهات أجنبية في الأعوام السابقة بأن تقوم بشراء هذه الأسهم.

رؤية أبو ظبي بخصوص الاستثمارات الاجنبية

تسعى أبو ظبي بشكل دائم إلى المزيد من التقدم وجذب الميزد من الاستثمارات المحلية والأجنبية. من خلال خبرتها خلال الأعوام السابقة، فلقد ايقنت عاصمة الإمارات العربية المتحدة أن الاستثمارات الأجنبية تساعد على تحقيق التقدم الذي تسعى إليه. لذا، قامت أبو ظبي بطرح حصص في بعض أكبر شركاتها للبيع خلال السنوات القليلة الماضية. فعلى سبيل المثال، لقد ساهمت الاستثمارات الأجنبية بمبلغ يُقدر بنحو 20 مليار دولار في عمليات شركة أدنوك المنتجة للنفط المملوكة للدولة. هناك بعض الأقاويل من المتخصصين في مجال البورصة والاقتصاد حول احتمال أن تقوم شركة طاقة ببيع كل ما لديها من أصول النفط والغاز بشكل كامل.

في الحقيقة، إن ما تقوم به أبو ظبي على وجه التحديد هو نموذج مصغر لما تسعى نحوه الإمارات العربية المتحدة. فالتقدم أصبح أمر جوهري لهذه الإمارة الشهيرة عالميًا ويمكنك أن تلمسه في جميع نواحي الحياة. تقدم أبو ظبي فرص حقيقية للكثير من المستثمرين المحليين والدوليين، العرب والاجانب. فالتقدم الاقتصادي هو محور التقدم في مجال التعليم، الرعاية الطبية وغير ذلك. من خلال بيع المزيد من الأسهم في شركة طاقة، سوف تتمكن الشركة من التوسع في مجال عملها مما يصب في مصلحة الإمارات في النهاية.

اشترك في نشرة أراب فاينانشيال الإخبارية -أفضل طريقة لمواكبة آخر اخبار العملات الرقمية، الاقتصاد، الفوركس ومجالات اخرى عديدة من عالم الماليات.

لا توجد رسائل بريد إلكتروني مزعجة على اراب فاينانشيال.