العقود مقابل الفروقات

يوجد لكل عملية إستثمارية من خلال شركات الوساطة في أسواق المال على الإنترنت عقود متفق عليها مبدئيا يمكن الإطلاع عليها قبل الدخول في هذه العمليات والقيام بإتمامها. هنا سوف نتكلم عن الإستثمار في العقود مقابل الفروقات التي إنتشرت بشكل كبير على الإنترنت وزاد إقبال المتداولين عليها لذا إذا كنت أحد المستثمرين المبتدئين على الإنترنت ستجد كل ما يخص هذه العقود في موضوعنا.

المقصود بمصطلح العقود مقابل الفروقات

تداول العقود مقابل الفروقات يرمز لها بالرمز CFD أو بالإنجليزية (Contract For Differences) وهي عبارة عن عقود مبرمة بين الطرفين الأساسين في أي عملية وهم البائع والمشتري. تكون قيمة العقد مبنيه على قيمة الأصل الأساسية في نهاية العقد أو في نهاية الصفقة بناء على رغبة الطرفين، فإذا حدث وإرتفع قيمة الأصل الأساسي عن السعر الذي بدأ به الصفقة يقوم البائع بدفع الفرق بين السعر الحالي للأصل والسعر المتفق عليه، أما في حالة إنخفاض قيمة الأصل يقوم المشتري بدفع الفارق بين السعر الأساسي للأصل والسعر الحالي له.

العقود مقابل الفروقات هي أداة قوية من أدوات التداول المالي حيث يتيح إمكانية الربح من خلال حركة قيمة الأصل الأساسي حيث يمكن فتح صفقات شراء من خلال التغيير في قيمة الأصل تبعًا للعديد من العوامل المؤثرة فكلما تحركت الأسعار الى الأعلي نحو الإرتفاع أو تحركت للأسفل نحو الإنخفاض وبالتالي فحركة العقود تتغير تبعًا لتغير قيمة الأصل الأساسي وتغير العوامل المسببة لذلك في نفس الوقت، وبالرغم من ذلك فتعتبر العقود مقابل الفروقات هي أفضل أداة من أدوات التداول المالي ولها العديد من المميزات عن غيرها من أدوات.

طريقة عمل العقود مقابل الفروقات

عقود الـ CFD مثلها مثل أي عقد آخر، فهي تحمل الربح والخسارة عند شراء أو بيع الأصول ولكنها توفر فرص وفيرة للتداول على الأصول الحقيقية والربح منها بدون إمتلاكها امتلاك فعلي للأداة التي تريد عمل العقد عليها. فلنأخذ مثال توضيحي لهذا الكلام: إذا اردت شراء 1000 سهم من النحاس في شركة معروفة وعالمية مثل Freeport-McMoRan (والتي تعتبر أكبر منتج لتداول الذهب والنحاس على مستوى العالم) من خلال وسيط، حينها تقوم بدفع 50% من القيمة الإجمالية لهذه الأسهم (تبعًا لقواعد التنظيم الاحتياطي الفيدرالي) وثم تأخذ رافعة مالية من الوسيط للجزء المتبقي من الأسهم (لا تنسى العمولة التي تدفع الى الوسيط). كل هذه التكاليف يمكن الإستغناء عنها عن طريق شراء عقود مقابل الفروقات CFD لألف (1000) سهم من نفس الشركة ولن تدفع مثل هذه الأموال فكل ما سوف تقوم بدفعه هو إيداع هامش تصل نسبته الى 2,5% من إجمالي قيمة الأسهم الخاصة بالشركة.

التداول عن طريق الـ CFD

تعتبر تداول العقود مقابل الفروقات (CFD Trading) هي العقود المثلى للمتداولين المبتدئين الذين ليس لديهم خبرة في التداول عبر الإنترنت فتعتبر تداول العقود مقابل الفروقات هي من أفضل الأدوات الإستثمارية ولها العديد من الأشكال ويمكن تداولها بنفس طريقة تداول العملات وقد قامت شركة IFC Markets من تطوير هذه العقود حيث ظهر نوع جديد يسمى عقود الـ CFD المستمرة وهي عبارة عن عقود لا يمكن تحديد تاريخ لإنتهاء صلاحية العقد أي أن من يقوم بتحديد تاريخ إقفال العقد هو المستثمر بنفسه ومنها يمكنه جني أرباحه أو معرفة خسائره وهذا ما يعطي هذه العقود مثالية للتداول الأكثر كفاءة على الإنترنت.

تداول الـ CFD بإستخدام الرافعة المالية

في كل شيء لابد من أخذ الحذر من الخسارة بشتى الطرق وكل الوسائل المستخدمة، إستخدام التداول عن طريق الرافعة المالية هو عبارة عن التداول على صفقات أعلى في السوق بمبالغ صغيرة من رأس مال المستثمر، وكلما تحرك السوق في نفس التوقعات التي يقوم بها المستثمر كلما كان الربح أعلى عن طريق الرافعة المالية المقدمة له حيث إن المستثمر لم يقوم إلا بإيداع جزء صغير من المبلغ أما الربح فإنه سيكون من القيمة الإجمالية للإستثمار، أما في حالة إتجاه السوق في عكس التوقعات تكون هذه الخسارة الأعلى لذا يجب الحذر عند إستخدام التداول بالرافعة المالية.

المتاجرة اليومية في العقود مقابل الفروقات

المتاجرة اليومية عبارة عن تداولات عن طريق البيع والشراء على الإصول المختلفة في نفس يوم التداول، وبالتالي فإن المتداول يمكنه القيام بالعديد من الصفقات التجارية كما يريد في يوم واحد. يوجد أكثر من طريقة للمتاجرة اليومية حيث يمكن إستخدام الرافعة المالية لفتح صفقات كبيرة (ولكن مع تحديد حجم الإيداع في يوم واحد)، كما يمكن إستخدام تداولات العقود مقابل الفروقات في المتاجرة اليومية إذا كان من الممكن حدوث أي تغييرات ولو قليلة لقيمة الأصل في نفس اليوم.

تعدد العقود مقابل الفروقات

تعتبر العقود مقابل الفروقات من انواع التداول المالي المشهورة على مستوى العالم حيث وصلت شهرتها الى جميع دول العالم وأصبح في إمكان الجميع إستخدامها في شتى الإتجاهات فلم تعد قاصرة على الأسهم فقط بل شملت التداول على العملات والمؤشرات والسلع وغيرها وذلك لما توفره من سهولة في التعامل الى جانب التداول على تحركات السعر دون الإضطرار الى شرائها بالفعل.

التداول في كلا الحالتين: إرتفاع السوق أو إنخفاضه

تعتبر طريقة التداول عن طريق العقود مقابل الفروقات من الأدوات السهلة المعروفة حيث يمكن تطويعها حسبما أردت، فعندما تكون توقعاتك عن السوق بأنه سوف يرتقع يمكنك الربح عن طريق شراء العقود، ولكن عندما تكون توقعاتك بإنخفاض السوق يمكنك الربح أيضًا عن طريق بيع العقود. أما من يقوموا بصفقات طويلة في صفقات شراء الـ CFD يكون لديهم إمكانية تعديل الأرباح بحيث تكون مساوية للمبلغ المعلن عنه في بداية التعاملات أما في حالة الصفقات القصيرة يتم خصم قيمة تعديل الأرباح من حساب العميل الفعلي.

الإستثمار في العقود مقابل الفروقات من خلال اوامر التحوط

يمكن إستخدام إستراتيجية التحوط بعقود الفروقات عندما تجد إنخفاض في أسعار الأسهم وانت لا تريد الإستغناء عنها أو تود الإحتفاظ بها حيث يمكنك فتح صفقة قصيرة من العقود مقابل الفروقات (CFD) على أسهم محفظتك وبالتالي هذه الصفقات القصيرة وما قد تسجله من أرباح في إمكانها تغطية الخسائر المتوقع أن تحدث لمحفظتك حيث يمكنك تسديد تكاليف أدنى للمعاملات من خلال بيع الأسهم المادية وشرائها بشكل أرخص في وقت آخر.

الامان في تداول العقود مقابل الفروقات

من المهم جدا لكل متداول مبتدئ ينوي الإستثمار في تداول العقود مقابل الفروقات ان يهتم بموضوع الامان في التداول من خلال إختيار شركة وساطة ممتازة تعمل بشكل قانوني وتوفر كافة الضمانات التي تحمي بيانات واموال المتداولين. هذا مع ضرورة ان تكون شركة الوساطة مشهود لها بالنزاهة والمصداقية في كافة الاوساط المالية. وفي موقعنا نقدم لكل متابعينا عدد من هذه شركات الوساطة التي توفر التداولات في العقود مقابل الفروقات بشكل رائع ويشهد لها الجميع.

الخلاصة: التداول على رؤوس الاموال على الإنترنت له العديد من الأدوات كل منها له مميزاتها ولها عيوبها ولكن في جميع الأحوال لابد من توخي الحذر في تداولاتك والقراءة الجيدة لكل أداة متاحة، كما يمكنك التداول العقود مقابل الفروقات (CFD) عن طريق تحميل منصة التداول الخاصة بشركة الوساطة التي تعمل معها.

تداول العقود مقابل الفروقات في الوقت الحالي يعتبر الإستثمار الأكثر قبولا وربحا بشكل متنامي لدى الكثير من المستثمرين سواء المحترفين منهم او المبتدئين. بادر بالتجربة!