شركات الوساطة في عقود الفروقات

شركات الوساطة في عقود الفروقات

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

المواضيع الرائجة

يوجد بأسواق المال الكثير من فروع الإستثمار والتداول، ويعتبر من أهم تلك الفروع التي يحصل المتداولين من خلالها على الكثير من الأرباح، هو تداول العقود مقابل الفروقات CFD Trading، والتداول في العقود مقابل الفروقات هو عبارة عن عقد بين بائع ومشتري على التداول في أحد أصول أي سلعة بناءً على الفروق في القيمة الحالية للسلع، العملات، الأسهم وللمؤشرات وتحدد قيمتها في آخر الاتفاق. في حالة أن يكون الفرق بالربح فيجب على البائع أن يدفع للطرف المشتري، أما إذا كان الفرق بالسالب فيجب على المشتري أن يدفع للبائع، وفي نهاية المطاف يفقد المشتري ما يملك من مال (فرق السلعة بعد اغلاق الصفقة).

تداول العقود مقابل الفروقات عبر شركات الوساطة

العقود مقابل الفروقات” CFD ” تقوم بتنفيذ أوامر التداول من خلال عدة أنواع من حسابات للوساطة المخصصة فقط لهذا الهدف، يحصل هؤلاء الوسطاء على مبلغ من المال بمثابة عمولة عند إجراء أي صفقة لعملية فتح أو إغلاق الصفقة. أيضاً يوجد بعض شركات الوساطة التي تقوم بإضافة تلك العمولة على أسعار العملية ” بمعنى زيادتها على فرق الأسعار”، ولكن يوجد أيضاً بعض شركات الوساطة التي تقوم بالشقين معاً.

مزايا التداول في حساب العقود مقابل الفروقات أنها تمكن المتداول من المشاركة على المدى القريب عبر التداول في الأصول بدون إشتراط إمتلاك حقيقي لهذه الأصول، خاصة إذا كان التداول عبر هذه الأصول يحتاج مبالغ ضخمة من الأموال للسيطرة على مراكز التداول فمثلاً، يحتاج تداول مؤشر الأسهم أو عقد النفط الخام كميات مبالغ هائلة في حالة إذا حدث وتم تداولها في سوق البورصة العادية، أما إذا تم تداول تلك الأصول بطريقة العقود مقابل الفروقات في صورة فروقات الرهانات تمنح المستثمر التمتع بدرجات أقل من التقيد المادي بينما هو يحصل على مكاسب في حالة الفوز وكأنه يتم تداول عقد التداول بشكل متكامل عبر سوق البورصة العادية.

أنواع الوسطاء المتخصصين في العقود مقابل الفروقات

يستطيع المتداولين الحصول على العقود مقابل الفروقات CFD مثل ما يحدث في سوق العملات الأجنبية FOREX، ويوجد نوعين من وسطاء CFD هما:

  1. مقدمي خدمة الوصول بشكل مباشر للأسواق DMA: يقوم موفري هذه الخدمة بإرسال أوامر CFD مباشرة إلى كتاب الأوامر التداولية، ويمكن للمستثمر أن يبعث أمر محدد سواء بيع عبر سعر الطلب أو لشراء عبر سعر العرض وهذا الأمر للحماية من دفع فرق سعر في حالة إذا قام شخص آخر بتغيير سعر العرض الذي حدده المستثمر. في الغالب يحصل موفري خدمة DMA على عمولات كبيرة.
  2. صناع السوق: طريقة فروق سعر الرهانات العادية هو إسلوب عمل صناع السوق، وفيه يتطلب من التاجر أن يقوم بعملية التداول مقابل موفري خدمة CFD، وعلى أسعاره المقدمة. بينما تكون العمولات وإشتراطات رؤوس الأموال أصغر، ولكن أمور تعارض الأولويات ربما يوجد في ذلك النوع.

بعض الوسطاء في العقود مقابل الفروقات يقدمون كلاً من النوعين وتعتبر شركة IG Markets الوسيطة من هذا النوع، لكن البعض الآخر سواء كانوا موفري خدمة الوصول المباشر للأسواق DMA، أو صناع السوق فلكل واحد منهم عيوب ومميزات، ولكن الأمر بيد المستثمر أن يقرر ويختار أياً من تلك النماذج يكون ملائم له أكثر.

أيضاً من يقدمون التداول في العقود مقابل الفروقات CFD يوفرون بها الكثير من المزايا المتنوعة، بخلاف نموذج التشغيل الذي يوفرونه، توجد تغييرات في نسب العمولات المتاحة، الأصول أو مستثمرين الأسواق الذين يستطيعون المشاركة والحصول على جميع المزايا المرغوبة في عرض واحد متكامل مقدم من قبل شركات الوساطة المتخصصين في العقود مقابل الفروقات، ولهذا ربما تجد أنه أكثر ربحية للمستثمرين المحافظة على وجود عدة حسابات مع عدد من الوسطاء في سبيل الحصول على خليط ملائم من المميزات المطلوبة.

كيفية إختيار شركة وساطة عقود مقابل الفروقات

عند قيامك بإختيار شركة وساطة في العقود مقابل الفروقات (Contract For Difference)، يجب توافر بعض الأمور الهامة مثل:

  1. رسوم العمولة: نسبة العمولات على صفقات العقود مقابل الفروقات. ما هي نسبة العمولة التي يتم تحصيلها من أجل أن يتحملها حساب المتداول؟ يجب انتباهك أن عدد من وسطاء العقود مقابل الفروقات يقومون بإضافة رسوم على الفرق في السعر أيضاً. يجب أن تعلم مقدار ما ستدفعه مقابل التداول عبر منصة العقود مقابل الفروقات CFD.
  2. التنظيم: من الضروري أن يتأكد المتداول في البداية ان كانت شركة الوساطة في العقود مقابل الفروقات التي يرغب في التداول من خلالها، حاصلة على تصاريح بتوفير تلك الخدمة في البلد التي يقيم فيها؟ وبالإضافة إلى ذلك، هل يوجد اشتراطات محددة من الضروري أن يلتزم الوسيط بتقديمها فيما يخص طريقة تناول أموال المتداولين؟
  3. الهامش: حسابات التداول في العقود مقابل الفروقات هي في الأصل حسابات تعتمد على الهامش فمن الجيد التعرف على نسب الهامش وقوانين الهامش.
  4. منصات التداول: يجوز في أستراليا التداول في العقود مقابل الفروقات عبر البورصات التقليدية. ولكن هل أنت كمتداول تفضل العقود مقابل الفروقات المتاحة عبر منصة تداول أم العقود مقابل الفروقات التي تجرى في البورصة؟ في حالة إذا كنت تستعمل منصة عبر الإنترنت يجب التأكد من نزاهة المنصة وسرعتها.
  5. أدوات إدارة المخاطر مثل أوامر وقف الخسائر المضمونة: كيفية إدارة المخاطر هي واحدة من الأدوات التي تحافظ على نجاحك في أسواق الإستثمار. تتمثل أدوات المخاطر في أوامر وقف الخسارة المضمونة وهي طريقة لتحجيم الخسائر في حالة ما إذا كان السوق في حالة متقلبة. ومن خلال تلك الطريقة وعند حدوث إنهيار للسعر فلن يؤثر على حساباتك. تحدث أحياناً حالات إنهيار شديدة في السوق قد تفقدك كل ما تملك ولكن أوامر وقف الخسائر المضمونة يمنع هذا من الوقوع.
  6. الرسوم البيانية للتداول وبحوث الموارد: توفير العديد من أدوات التداول الأساسية مثل الرسومات البيانية ومصادر البحث وغيرها من أدوات التحليل الفني في شركة الوساطة، من أهم العناصر التي يجب أن تأكد من توفرها في الوسيط الذي أخترته للتداول من خلاله.
  7. الأصول / الأسواق المقدمة للتداول: هناك بعض البلدان تحدد ما هو متوفر ليتم التداول عليه بطريقة العقود مقابل الفروقات. يجب أن تعلم الأصل، أو السوق المناسب الذي يجرى التداول فيه عبر منصة محددة.

هناك سؤال هام مطروح على الساحة وهو، هل أختار صناع السوق أم الوصول المباشر للأسواق DMA، حيث أن نظام صناع السوق يقدم اشتراطات وجود رؤوس مال قليلة، علاوة على أنه يحصل على عمولة أصغر، ولكن في حقيقتها هو من يكون الطرف المضاد في صفقة التداول. يعمل مقدمي خدمة وسطاء العقود مقابل الفروقات DMA بإرسال طلبك إلى سجل طلبات التداول ولكنهم يفرضون عمولات أكبر ويتطلبون وجود رؤوس أموال أكبر. وعليك أن تقرر وتختار أيهما المناسب لك.

الأسواق العالمية أو الأسواق المحلية

بعض شركات الوساطة في العقود مقابل الفروقات يوفرون التداول في الأصول الإقليمية فقط. والبعض منهم يقدمون خليط من الأصول الإقليمية والعالمية. توجد العديد من المميزات في كل طريقة، في حالة إقامتك في نفس بلد شركة الوساطة، يكون الانسب لك التداول في الأصول الإقليمية حيث أنك تعلم أكثر عن أسهم الشركات المتوفرة في دولتك أكثر من المتداول عليها في دولة أخرى. وربما تكون الأصول الإقليمية هي بمثابة طريقة للإنطلاق. أما إذا كان هناك مستثمر يعمل في أي بلد آخر كمغترب، فمن الأفضل أن يختار التداول في خليط من الأصول العالمية والإقليمية لتمنح العديد من مميزات كلاً من الطريقتين.

الخلاصة: بعد ما عرضنا عدة نقاط هامة عن طريقة إختيارك للوسيط الذي سوف تتداول من خلاله عندما تأخذ قرارك بالتداول في العقود مقابل الفروقات، هذه النقاط إذا وضعتها في إعتبارك فمن الممكن أن تستثمر وتنجح في عقد صفقات ناجحة ومربحة.

جميع شركات الوساطة التي نقدمها في موقعنا هي مرخصة وعادلة. راجعها وابدأ في ربح المال من خلال تداول العقود مقابل الفروقات الآن.

مقالات ذات صلة

المزيد من مقالات العقود مقابل الفروقات

اشترك في نشرة أراب فاينانشيال الإخبارية -أفضل طريقة لمواكبة آخر اخبار العملات الرقمية، الاقتصاد، الفوركس ومجالات اخرى عديدة من عالم الماليات.

لا توجد رسائل بريد إلكتروني مزعجة على اراب فاينانشيال.