دليل تداول الأسهم

تعددت شركات الوساطة التي تعمل في مجال تداول العملات الأجنبية ولكن جميعها تعتمد على كلمة (السهم) لما لها من أهمية فيتوقف اقتصاد وطن بأكمله على كلمة السهم وإرتفاع قيمته أو إنخفاضه، لذا لزم الأمر معرفة ما هو السهم وما هي أهميته وكل ما يتعلق به بشكل يساعد متابعينا الكرام في فهم طرق الاستثمار والتداول على الأسهم بما يعمل على توسيع وتطوير المتداولين وتوفير مصدر دخل للمستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال الضخمة.

ما المقصود بمصطلح السهم Stock

السهم عبارة عن وحدة من الوحدات المملوكة لشركة من الشركات يتم عرضها وبيعها للمستثمرين حتى يستفيدوا منها ورغبة في إرتفاع سعرها على مدى بعيد والشركة أيضًا تستفيد شراء المساهمين لهذه الأسهم بكونهم مالكين للشركة كونهم مالكين للأسهم المعروضة، الشركة تقسم الى وحدات متساوية الحجم تسمى كل وحدة منها بإسم (السهم)، فعلى سبيل المثال: إذا كانت الشركة بها 200 مليون دولار وتصدر 100 مليون سهم تجد أن كل سهم مقّيم بـ 2 دولار وكل مستثمر يشتري ما يريد منها، قد تُعرف ايضًا الأسهم بالأوراق المالية التي تعتبر نوع من الأصول أو رأس المال.

الفائدة من طرح الأسهم Stocks

عندما تقوم الشركات بعرض أسهمها أمام المستثمرين ليقوموا بشرائها هم بذلك يملكون جزء من الشركة وبالتالي لابد من وضع سياسات معينة ومعروفة أمام كلاً منهم حتى يستفيدون منها، فإذا تم تشغيل هذه الأموال بطريقة جيدة ترتفع قيمة الأسهم، وهو ما يعني أن الشركة ومستثمرينها يعتمدون على بعضهما البعض للوصول الى حالة أفضل في الشركة.

المشكلة الوحيدة التي قد تصادف الشركة ومستثمريها هي السيطرة الفردية والعمل بصفة إستغلالية من قبل بعض الأفراد، فتعتبر سياسة طرح أسهم الشركة في البورصة طريق جيد لتحقيق ربح من خلال هذه العملية ولفتح عمل جديد.

أسباب تقلب أسعار الأسهم

يعتبر السهم Stock جزء غير ثابت ولا يمكن معرفة وقت إرتفاعه أو هبوطه ولكن يمكن التوقع بذلك فتقلب قيمة السهم مرتبط بعدد من العوامل الهامة أهمها:

  • العرض والطلب: هي عملية طردية وعكسية فكلما زاد الطلب زاد السعر، وكلما زاد العرض كلما إنخفض السعر.
  • العائدات: هي أرباح الشركة، وكلما زادت الأرباح كلما إرتفع سعر السهم ولكن كلما كانت الأرباح غير مرضية كلما إنخفض سعر السهم.
  • نفسية السوق: يعتبر هو العامل الإساسي في تقلب سعر السهم حيث يكون متوقف على عدد من العوامل المترتبة على بعضها مثل التشريعات الصناعية القادمة، ثقة العامة في فريق الشركة، الصحة العامة للإقتصاد.

سعر العرض: هو السعر الذي يستلمه المستثمر عند بيع السهم، سعر الطلب هو السعر الذي يدفعه المستثمر عند شراء السهم وعلى الرغم من أن هذان السعران لهما الدور الرئيسي في إرتفاع سعر السهم وإنخفاضه وإن كان سعر العرض دائمًا ما يكون أعلى من سعر الطلب.

الفارق: هو عبارة عن الفرق بين سعر العرض وسعر الطلب ويستخدم حجم الفارق في معرفة مدى سيولة السهم فكلما كان حجم الفارق ضيق كلما كانت سيولة السهم كبيرة، وقد تتمكن من معرفة السعر المحتمل دفعه أو إستلامه كلما تقلبت الأسعار الخاصة بالسهم.

استراتيجيات التداول وطرق الاستثمار في الأسهم

الإستراتيجيات الممكن إستخدامها للإستثمار في الأسهم هي كما يلي:

  • الإستثمار في شركة فردية لها إمكانيات قوية.
  • معرفة أسهم شركة معينة عن طريق شراء أسهم في نفس المجال.
  • إستخدام رؤوس الأموال وإنشاء محفظة إستثمارية في أكثر من مجموعة من الأعمال التجارية.
  • التداول على سعر السهم من خلال منتج مشتق مثل العقود مقابل الفروقات.

ومن الناحية العملية تداول السهم هو تداول طويل الأجل قد يصل الى عشر سنوات حيث تشهد الأسهم تقلبات عديدة من الممكن الربح مها أو الخسارة، كما ان مالك السهم ينبغي أن لا يتعجل في بيعها إلا إذا وصلت الى الربح العالي جدًا أو ان كان هناك خوف من الخسارة الشديدة.

أما طرق الاستثمار والتداول على الأسهم ومشتقاتهم:

  1. العقود مقابل الفروقات CFD: يمكن التداول على الأسهم بغض النظر عن تكلفة السهم الفعلي من خلال التداول على الهامش كما يمكنك عرضها في السوق بطريقة جيدة دون التقييد برأس المال، كما يمكنك تداول العقود مقابل الفروقات في أكثر من مجموعة من الأسواق الأخرى مثل الفوركس، والمؤشرات، والسلع، كما يمكنك معرفة المزيد عن تداول العقود مقابل الفروقات من القسم الخاص بذلك، قد تحدث العديد من الخسائر لذا يجب توخي الحذر.
  2. الوساطة في البورصة: لا يمكن الربح من البورصة دون وجود شركة وساطة تكون وسيط بينك وبين البورصة، حيث تقوم بشراء وبيع الأسهم بالنيابة عنك وبناء على مستوى الخدمة المطلوبة والتي تحدد نوع شركة الوساطة التي تفضلها حيث يوجد ثلاث مستويات من الخدمة:
  • الخدمة الكاملة: يمكن من خلال شركات وساطة الخدمة العامة وضع خطة كاملة لتحقيق أهدافك بشكل كامل وتكون نسبة عمولتهم مرتفعة ولكن مقابل ذلك تقوم شركة الوساطة بوضعك في مكانة جيدة حيث يقوم بتقديم الإستشارات التداولية المناسبة لمحفظتك الإستثمارية كما يقوم بإتخاذ القرارات المناسبة بالنيابة عنك.
  • سماسرة للإستشارات: يقوم بتقديم الإستشارات بكل عملية تداول ولكن القرار يرجع للمستثمر فقط ونسبة عمولته تكون متوسطة.
  • سماسرة التنفيذ: هم عبارة عن سماسرة تنفيذ فقط لكل أوامر المستثمر وتكون نسبة العمولة منخفضة على الرغم من العمولة القليلة لكن يقوم السمسار بتنفيذ الأوامر فقط والعملية كلها وعواقبها تكون على عاتق المستثمر.

على الإنترنت يوجد العديد من شركات الوساطة التي يمكنك إختيار الأفضل منها من خلال حاجتك الفعلية وقد تجد وسيط واحد يقدم خدمات متعددة وهو ما يعتبر الافضل للمتداول.

  1. العقود الآجلة: هي عبارة عن عقد بين طرفين يتم فيه تبادل كمية ثابتة من الأسهم أيًّا كان نوعها في تاريخ محدد وبسعر معروف وبهذه الطريقة يضمن المستثمر الربح في حالة تقلب السوق في هذه الفترة.
  2. بيع الأسهم على المكشوف: هي عبارة عن طريقة مخصصة يقوم بها المتداولون المحترفون بشكل موسع يتم فيها إقتراض عدد من الأسهم من شركة وساطة بعقد معين يلزمك بشراء أسهم مماثلة مرة أخرى في وقت آخر ويقوم المتداولون ببيع الأسهم على الفور رغبة في شرائها مرة أخرى بعد أن يكون قد إنخفض سعرها وبالتالي يربح المستثمر فرق السعر، يمكن إستخدام هذا التداول عبر المكشوف على العقود مقابل الفروق بجانب مشتقات أخرى مثل الخيارات والعقود الآجلة وغيرها على الرغم من ذلك يكون الفرق في الوقت المحدد لإقتراض هذه الأسهم وإرجاعها هو العائق لهذه الطريقة.

 

طريقة توزيع أرباح الأسهم على المساهمين

تعتبر أرباح المساهمين هي جزء من أرباح الشركة نفسها، وتقوم الشركة بالإختيار بين طريقين إما أن تدفع الأرباح الى المساهمين وبالتالي يكونوا في حالة رضا أو تحتفظ بجزء منه للمضاربة على رصيد من خلال إعادة الإستثمار بنسبة مئوية ودفع الباقي عن طريق أرباح موزعة إما نقدًا أو أسهم، وقد يمكن ان يتواجد سهم معين غير متحرك فتستطيع الأرباح الموزعة أن تعوض ركوده مما يوفر لمالكي الأسهم دخلا. الشركة الرابحة تعمل على إعادة إستثمار أرباحها رغبة في النمو الأكبر عن طريق توسيع أعمالها. أما الفائدة لمالكي الأسهم هو ارتفاع أسعار الشراء.

تقوم الشركة في كل مرة وقت تسديد أرباح المساهمين بإعلان دفع أرباح للمساهمين من قبل مجلس الإدارة، فقد تحبذ بعض الشركات دفع قسائم نقدية في صورة كوبونات كل ستة أشهر أو تقرر دفع أرباح خاصة من حين لآخر مرة واحدة.

يوجد العديد من التواريخ الهامة في تاريخ التداول وهي:

  • تاريخ الإعلان عن الأرباح الموزعة وهو اليوم الذي يعلن فيه مجلس الإدارة عن دفع الأرباح.
  • تاريخ توزيع الأرباح السابق وهو الفترة الفاصلة القصيرة قبل تاريخ التسجيل التي يجب ان تملك بها بعض الأسهم التابعة للشركة لضمان وجود المالك ضمن قائمة مالكي الأسهم وتلقي الكوبون.
  • تاريخ التسجيل وهو تاريخ تحديد الشركة رسميًا لمالكي الأسهم المؤهلين لديها.
  • تاريخ الدفع وهو معاد دفع الأرباح لمالكي الأسهم الذي يأتي بعد فترة طويلة من تاريخ توزيع الربح السابق.

قد تتخذ الشركة إجراءات عاجلة عندما تقوم الشركة في إجراء تغيير على أعمالها مما قد يؤثر على مالكي الأسهم مثل عملية الدمج أو الشراء أو تقسيم الأسهم أو غيرها من إجراء ولكن يجب على إدارة الشركة الموافقة على هذا القرار ويجب أن يكون المالكين قابلين له لما قد يحدث من عواقب وخيمة على هذا القرار سواء سعر السهم أو مستوى الأداء ويؤثر على الشركة ومالكي الأسهم.

تواصل معنا

إذا كان لديك طلب خاص أو أسئلة أخرى بخصوص اراب فاينانشيال والتداول، فلا تتردد في التواصل مع خبرائنا. أرسل إلينا بريدًا إلكترونيًا أو أملئ الاستمارة وسنحرص على الرد عليك في أقرب وقت ممكن.

يرجى الملاحظة أن موقع اراب فاينانشيال هو موقع مستقل ولا تربطه أي صلة مع مواقع أخرى، ولذلك فإننا لا نرخص أو نمتلك أو ندير أي من الشركات المدرجة على موقعنا على الإنترنت. مهمتنا هي إجراء بحث شامل حيادي حول مختلف شركات الفوركس على الإنترنت وتقديم نتائجنا وتوصياتنا للمتداولين المهتمين بالحصول على فهم كامل ودقيق في التداول.

خدمة العملاء: info@arabfinancials.org