اسهم رخيصة تحقق ارباح طائلة

اسهم رخيصة تحقق ارباح طائلة

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

المواضيع الرائجة

الأسواق المالية مليئة بالتقلبات، في بعض الأحيان قد نجد أسواقًا صاعدة وأسواقًا هابطة، وفي أحيان أخرى قد نجد أن هناك أسواقًا بدون اتجاه، ورغم كل ذلك، يسارع الجميع للبحث عن الأسهم الرخيصة لشرائها وتحقيق أرباح طائلة من بيعها.

كثيرًا ما يبحث المستثمرين عن الأسهم التي تتضاعف قيمتها خلال وقت قصير، فبعض الأسهم قد تضاعف قيمتها من 1 إلى 3 دولارات، والبعض الأخر قد تضاعفت قيمتها من 1 إلى 5 دولارات، الجدير بالذكر أنه يجرى تداول المئات من الأسهم بأسعار منخفضة في كل من بورصة ناسداك، وبورصة نيويورك، ووفقًا لأبحاث “IBD“، وجدت أن هناك المئات من الأسهم الكبيرة تبدأ بأسعار كبيرة، وذلك لأن معظم أصحاب رؤوس الأموال لا يتعاملون مع الأسهم الرخيصة، ولكن ماذا لو كان حجم تداول تلك الأسهم ضعيف؟!

ما هي أفضل الأسهم الرخيصة للشراء؟

1-    سهم شركة “ADOBE

تعتبر شركة “Adobe” شركة عملاقة متخصصة في قطاع البرمجيات ولديها قدرة عالية على الاستقرار والمرونة، وتعد من أفضل الأسهم التي تستخدم للمضاربات على الرغم من الانخفاض الذي طرأ على قيمتها بنسبة 4.9% في الربع الأول من هذا العام، ولكن السبب الحقيقي وراء ذلك كان بسبب الارتفاع الذي شهدته الأسعار.

ما زالت الشركة هي الأكثر تفوقًا في تخصصها وقد اتضح ذلك من خلال نسبة حجم مبيعاتها السنوية، ففي الأول من شهر مارس لهذا العام، سجلت الشركة رقم قياسي من حيث الإيرادات المالية التي حققتها بنسبة تتجاوز 25% سنويًا، كما وإرتفعت أرباحها بنسبة تتجاوز  الـ 37% لكل سهم، والجدير بالذكر هنا، أن الشركة حققت أقوى إنتاج لها بفضل تطبيقاتها التي اعتلت الصدارة، ومنها: “Creative Cloud“، و “experience Cloud“، و “Document Cloud“.

2-    سهم شركة “Charles and Colvard

يشار إلى سهم شركة “Charles and Colvard” بالرمز “CTHR“، وبحسب خبراء تداول الأسهم، يعتبر “CTHR” من أفضل أسهم الاستثمار طويلة المدى، الجدير ذكره أن نقطة شراء السهم ما زالت ثابتة عند 3.40، ويعد هذا أعلى سعر للمدى القصير عند 3.30 وقد تم تسجيل هذا الرقم تحديدًا في الثاني من شهر سبتمبر.

بالحديث عن النسبة المئوية القابلة للتغير من 3.30 وصولًا لـ 3.40، يمكن أن تكون نقطة الانطلاق من 3.35 أو حتى 3.31، وقد حاول سهم “CTHR” الاختراق في يوم الاثنين المنصرم وحقق رقمًا قياسيًا بوصوله إلى مستوى عالِ تجاوز الـ 3.48، ولكن لم يطل الأمر كثيرًا حتى تراجع، وبحسب الخبراء، فإن السهم يعمل على تشكيل مقبض، لإضافة 10 سنتات لأعلى سعر داخل المقبض و 3.48 لإنشاء دخول بديل عند 3.58.

يتميز السهم أيضًا بقوته النسبية، وهذا يعني أن “CTHR” قد تجاوز الـ 95% من قيمته الحالية مقارنة بأسهم الشركات الأخرى، بحسب قاعدة بيانات “IBD” خلال العام الماضي، وخلال الربع الثاني من العام الحالي، قفز أصحاب الصناديق المشتركة لأسهم شركة “Charles and Colvard” لـ 34 صندوقًا من أصل 16 صندوقًا فقط.

أما بالنسبة للمخاطر الأساسية للشركة، ففي عام 2015 حتى عام 2018، سجلت الشركة خسائر مالية باهظة، ولكن قد استعادت قوتها لتحقيق أرباح عالية جدًا قدرت بـ 10 سنت للسهم الواحد في عام 2019، وبعد تبعات فيروس كورونا وتأثيراته على القطاع الاقتصادي، تتوقع شركة “وول ستريت” أن تتجاوز قيمة سهم الشركة 14 سنت في شهر يونيو لعام 2022.

وبالحديث عن أرباح الشركة، فقد حققت “Charles and Colvard” أرباحًا عالية قدرت بـ 42 سنت للحصة في السنة المالية لهذا العام، وبلغت نسبة أرباح الشركة حوالي 3 سنت للسهم، وارتفعت مبيعات الشركة بنسبة تصل لـ 30% بمعدل 10.3 مليون دولار.

3-    سهم شركة “Enerplus Corporation

يشار إلى سهم شركة “Enerplus Corporation” بـ “ERF“، وتبلغ قيمة سهم الشركة السوقية حوالي 2.5 مليار دولار، وتعتبر شركة “Enerplus Corporation” شركة رائدة تابعة للبنك الدول للتنمية في مجال صناعة النفط والغاز.

شكلت أسهم الشركة قاعدة لمدة 13 أسبوع محققة في ذلك 7.64 نقطة للشراء منذ يوليو حتى سبتمبر المنصرم، وقد ارتفعت قيمة السهم بنسبة 11.6 لأعلى مستوى خلال 52 أسبوعًا فقط، وارتفعت نسبة منطقة الشراء بمعدل 5% من الإدخال 7.64 وصولًا لـ 8.02، وتترقب الشركة اختبارًا محتملًا لمستويات الدعم عند المتوسط المتحرك لمدة 10 أسابيع، وقد يساهم الارتداد القوي في تقديم دخول ثانوي.

4-    سهم شركة “Hutting Building Product

لاقت شركة “Hutting Building Product” انتعاشة كبيرة منذ وصول اختبار الدعم عن المتوسط المتحرك طويل الأجل لمدة تتجاوز الـ 39 أسبوعًا مقتربة من 5 في الأول من شهر أكتوبر، وقفزت الأسهم من حاجز 7.55 وحققت أرقامًا عالية.

وصلت ذروة السهم الأخير عند 9.97، وسجلت ارتفاعًا بنسبة 32%، وفي هذه المرحلة تم تمديد موزعات المطاحن، ومواد البناء، والمنتجات الخشبية لأسواق بناء المنازل بشكل كبير عند أي نقطة شراء متوقعة.

من المرجح أن يرتد“HBP”  بعد اختبار المتوسط المتحرك لمدة 10 أسابيع، وفي يوم الجمعة الماضي، سجل السهم ارتفاعًا بنسبة 7.13، الجدير بالذكر أن تصنيف “Hutting” هو 74 مركبًا قويًا، ويتألق تصنيفها بقوتها النسبية عند 98، وخط قوتها النسبية قد سجل ارتفاعًا ملحوظًا، وكانت أرباح الشركة لكل سهم على مدى أربعة فصول متتالية، وبلغ مجموعها 1.53 دولار للسهم، كما وقفزت المبيعات بنسبة من 2% إلى 15%، وتعتبر أحد أفضل 20 شركة من بين 197 شركة من حيث أداء الأسعار النسبية خلال 6 شهور.

5-    سهم شركة “Richardson Electronics

في شهر سبتمبر، تجاوز سهم الشركة نمط جديد مسجلًا 9.09 نقطة للشراء الصحيح وهذه هي المرة الثانية خلال 30 يومًا من التداول تقريبًا، ومن ثم وصل إلى منطقة شراء بنسبة 5%، وخلال وقت قصير تم تشكيل قاعدة جديدة.

يتوقع الخبراء أن السهم قد يلقى اتجاهًا صعوديًا قوي وقد يحقق مكاسب تتجاوز الـ 7.7% للأسبوع المنصرم، مع حالة ترقب لحدوث ارتداد محتمل عن المتوسط المتحرك وقد يمتد لمدة 10 أسابيع.

تركز شركة “LaFox” على مكونات التردد اللاسلكية والميكروويف للمولدات وشاشات العرض، وتقدم “Richardson” خدمات شبكة الطاقة وأنابيب الميكروويف وتحويل الطاقة وأسواق التصوير التشخيصي.

تضم تقييمات “IBD” (Richardson) 92 للتقييم المركب، و97 للقوة النسبية، ويتمتع السهم بتصنيف جيدً من A للتراكم أو التوزيع، على مقياس من A من صافي الشراء على مدى 13 أسبوعًا إلى E صافي البيع الثقيل.

 

اشترك في نشرة أراب فاينانشيال الإخبارية -أفضل طريقة لمواكبة آخر اخبار العملات الرقمية، الاقتصاد، الفوركس ومجالات اخرى عديدة من عالم الماليات.

لا توجد رسائل بريد إلكتروني مزعجة على اراب فاينانشيال.