مؤسس الايثريوم يروي تجربته المؤلمة بعد انهيار سوق العملات

 مؤسس الايثريوم يروي تجربته المؤلمة بعد انهيار سوق العملات

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

المواضيع الرائجة

روى مؤسس الايثريوم فيتاليك بوتيرين تجربته المؤلمة عقب انهيار سوق العملات الرقمية المشفرة في الأسابيع الماضية، فلم يكن الإنهيار غريبًا بالنسبة له كمؤسس مشارك لمنصة بلوك تشين إيثيريوم، كما وشهد السوق أيضًا انهيارًا للعملات الرقمية المشفرة، كعملة تيرا UST، وعملة تيرا لونا.

ورغم أن سوق العملات الرقمية المشفرة قد بدأ بالتعافي بشكل تدريجي، إلا أن عدد كبير من الاستثمارات قد ذهبت هباءً منثورًا، وغرد بوتيرين صاحب الـ 28 عامًا يوم أمس عبر حسابه الخاص على منصة التواصل الاجتماعي تويتر قائلًا، بأنه لم يعد مليارديرًا، وذلك إشارة منه على أنه قد خسر ثروة طائلة في الأسابيع القليلة الماضية.

 

كيف تطورت محفظة بوتيرين من العملات الرقمية المشفرة؟

في وقت لاحق من يوم أمس، أكد فيتاليك بوتيرين في تغريدة نشره عبر حسابه على منصة تويتر للتواصل الاجتماعي على دعمه الكامل لأصل البلوك تشين الذي ساهم في إنشاءه، وتطويره، وقائل بأن الخطأ لم يكن الايثيريوم، للإشارة إلى ثقته الكبيرة في أصل البلوك تشين.

أسس فيتاليك بوتيرين عملة الايثيريوم في عام 2014، كما ويمتلك صاحب الـ 28 ربيعًا محفظة رقمية تحوي أكثر من 1.5 مليار دولار أمريكي، ومنذ ذلك الوقت، وبحسب الأرقام التي نشرها موقع بلومبيرج، تبين بأن سعر رمز الايثيريوم المرتبط بالبلوك تشين قد انخفض بنسبة تفوق الـ 55 بالمائة، وعلى الرغم من ذلك، فإن بداية التقلبات الهابطة في العملات الرقمية المشفرة منذ بداية العام الحالي، لم يتم تصنيفها بالنسبة لبوتيرين على أنها إشارات غير إيجابية، حيث قال بأن هواة العملات الرقمية المشفرة ومحبي تجميعها وبنائها، يفضلون دومًا الأسواق المشفرة الهابطة.

 

فيتاليك بوتيرين ليس الوحيد

شهدت حيازة العملات الرقمية المشفرة انخفاضًا حادًا في القيمة السعرية للعملات المشفرة، ويعود السبب وراء ذلك إلى حالة الاضطراب والتقلب التي عانت منها عملة تيرا USD المستقرة، وعملة لونا الخاصة بها، ولم يكن فيتاليك بوتيرين المتأثر الوحيد بما حدث، حيث كشف موقع بلومبيرج عن أن شانج بينج زاهو، مؤسس منصة باينانس للعملات الرقمية المشفرة قد خسر أكثر من 48 بالمائة من ثروته، أي ما يعادل الـ 80 مليار دولار أمريكي.

 

وسط التقلبات: داعمي العملات الرقمية المشفرة يظهرون تواضعهم

رغم التقلبات التي شهدها سوق العملات الرقمية المشفرة، أظهر داعمي العملات الرقمية الأثرياء تواضعهم بشكل كبير، حيث صرح مؤسس بنك Galaxy INC، مايكل غراتز بأن العملة المستقرة Terra USD كانت في البداية ناجحة جدًا، ولكنها فشلت فشلًا ذريعًا في النهاية، ومن ناحية أخرى، أقر التوأمان وينكليفوس، بأن الاستثمارات في Terra USD يجب أن تكون طويلة الأجل.

العملات الرقمية تتعافى ببطء شديد

وفقًا لأسبوع التداول، أغلقت عملة البيتكوين مكانتها في المنطقة الخضراء وصولًا لأكثر من 30 ألف دولار أمريكي، ولم يقتصر الأمر فقط على عملة البيتكوين، حيث سجلت العملات الرقمية الأخرى ارتفاعًا في القيمة السعرية بنسبة تتراوح ما بين 3 إلى 5 بالمائة، وبحسب المعلومات الصادرة عن منصة كوين ماركت كاب، كشفت عن أن سعر عملة البيتكوين قد ارتفعت بنسبة 2.6 بالمائة خلال الـ 24 ساعة الماضية، لتستقر عند حاجز الـ 30 ألف دولار أمريكي، وأكدت المنصة بأن أداء الايثيريوم كان مشابهًا إلى حد ما، حيث سجلت العملة ارتفاعًا بنسبة تصل إلى 4.3 بالمائة خلال الساعات القليلة الماضية، ووصل تداول توكن الايثيريوم عند نقطة 2.10 دولار أمريكي.

 

رئيسة البنك المركزي الأوروبي: العملات الرقمية لا تستند على شيء

بحسب ما صرحت به رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد، قالت بأن العملات الرقمية المشفرة لا تستند على شيء، مؤكدة بأنه تنظيمها واجب من أجل الحد من مضاربة الأشخاص عليها والمخاطرة بمدخراتهم الكبيرة، كما وأشارت لاغارد إلى التلفزيون الهولندي قائلة، بأن معظم الناس المتداولين في العملات الرقمية لا يدركون المخاطر المترتبة على التداول والمضاربات، مؤكدة بأن معظمهم يصابون بخيبة أمل كبيرة بعد فقدانهم كل ما يمتلكون، وأكدت على ضرورة تنظيم عمل العملات الرقمية المشفرة.

وعلى الرغم من أن لاغارد عبرت عن استياءها وشكها العميق في العملات الرقمية المشفرة، إلا أنها أكدت على أن اليورو الرقمي المزمع طرحه للبنك المركزي قد يكون مشروع ناجحًا تتضح أثاره في السنوات القليلة المقبلة، ولكن وفقًا لتوقعاتها فهي ترى بأنه حاليًا لا قيمة له طالما لا يعتمد على أي أساس أو أصل أمن يرسى له.

واستطردت، في حال حصول البنك المركز على عملة اليورو الرقمي، فهي ستضمن قيمته، وسيدعم البنك المركز الأصل أيضًا، فضلًا عن أنه سيكون مختلف تمامًا عن العملات الرقمية الأخرى، وقالت لاغارد بأنها تريد أن تمارس ما تعظ الناس به، حيث أكدت بأنها لا تمتلك في محفظتها أي أصل رقمي مشفر حتى وقتنا هذا.

 

فيتاليك بوتيرين نادم على وجود 8 شركاء في مشروع الايثيريوم  

في لقاء خاص مع فيتاليك بوتيرين، أعرب عن ندمه الشديد حول وجود شركاء مؤسسين في مشروع الايثيريوم، حيث أكد بوتيرين عن خيبة أمله الفنية في شبكة EVM(Ethereum Virtual Machine)، مؤكدًا بأن تصميمها الجهاز كان بحاجة إلى مزيد من العمل الفني، وتلقى بوتيرين العديد من الأسئلة المتعلقة بمشروع الايثيريوم عبر حسابه الخاص على منصة التواصل الاجتماعي تويتر، ولم يتردد في الإجابة بكل موضوعية على أسئلة مجتمع العملات الرقمية، وأكد أن اختيار مشروع الايثيريوم كان قرار متسرع، ونتيجة لعدم التفكير بكل جدية في المشروع، وصلنا إلى الجانب السلبي.

كما وأكد بوتيرين بأن اختياره للمؤسسين لم يكن إيجابيًا أبدًا، وذلك بالتأكيد ما ساهم في تدهور المشروع، ومن ناحية أخرى، أعرب بوتيرين عن ندمه الشديد من تجربته في العمل بمشروع الايثيريوم، خاصة التجربة المتعلقة في الجانب التقني رفقة شركاء تأسيس المشروع، ومنهم، أنطونيو دي يوريو، وتشارلز هوسكيسون، وجافيين ود، وميهاي اليسي، وجوزيف لوبين، وجيفري ويلك، وامير شيتريت.

من ناحية أخرى، صرح بوتيرين بأن لكل شريك كان رأي مختلف ذاتيًا عن غيره، والسبب الرئيسي وراء تدهور المشروع هو دمج أراء الشركاء سويًا، الأمر الذي زاد من حدة انقسام الفريق.

الإيثيريوم: ثاني أكبر العملات الرقمية المشفرة

من الجلي وأنه رغم كل ما شهده مشروع الايثيريوم في الأسابيع القليلة الماضية، إلا أن المشروع ما زال يحتل المرتبة الثانية في السوق بحسب ما أظهرت الرسوم البيانية، كما أن رأس مال المشروع قوي جدًا يتجاوز الـ 400 مليار دولار أمريكي، وتعتبر الايثيريوم موطن أساسي للآلاف من التطبيقات اللامركزية DApps، و DeFig، و NFTs.

 

اشترك في نشرة أراب فاينانشيال الإخبارية -أفضل طريقة لمواكبة آخر اخبار العملات الرقمية، الاقتصاد، الفوركس ومجالات اخرى عديدة من عالم الماليات.

لا توجد رسائل بريد إلكتروني مزعجة على اراب فاينانشيال.