مؤشر الأسهم السعودية يتخطى مستوى 11150 نقطة ويسجل أعلى إغلاق منذ بداية 2008

مؤشر الأسهم السعودية يتخطى مستوى 11150 نقطة ويسجل أعلى إغلاق منذ بداية 2008

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

المواضيع الرائجة

سجل سوق الأسهم السعودية مستوى قياسي جديد من الارتفاع لم يحققه منذ عام 2008، عند الإغلاق بدعم من أرباح الشركات الكبرى في معظم القطاعات والأسهم، في مقدمتهم شركات النفط والغاز والبنوك، مع زيادة في نشاط السوق، فيما تراجعت أسهم شركات بيع التجزئة والترفيه والإعلام.

سجل سوق الأسهم السعودية قفزة هائلة عند الإغلاق، والتي يحقق فيها سوق الأسهم السعودية ارتفاع عند الإغلاق، بل تعتبر هى الجلسة الحادية عشر على التوالي التي يسجل فيها المؤشر العام للسوق صعود كبير.

بزيادة 0.8% أو ما يعادل 90 نقطة، ارتفع مستوى المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية، ليسجل 11157 نقطة عند الإغلاق، ويتم تداول 265 مليون سهم سعودي في سوق الأسهم، وارتفع حجم السيولة المتداولة منها إلى 8.3 مليار ريال سعودي، في الوقت الذي زاد عدد الصفقات المنعقدة إلى حاجز 328 ألف صفقة، كانت معظم هذه الصفقات لشركات الغاز والنفط والبنوك.

وجاء صعود مؤشر سوق الأسهم السعودية في جلسة الاثنين، بدعم من صعود أسهم الشركات الكبرى، في مقدمة هذه الشركات والمؤسسات، بنك الراجحي الذي صعد سعر السهم به إلى 117، بزيادة قدرها 3.8%، وهذا يعتبر أعلى سعر يحققه سهم البنك منذ عام 2004 شهر أبريل.

كما قاد صعود أسهم 59 شركة مدرجة في سوق الأسهم السعودية، إلى تسجيل هذه القفزة الغير مسبوقة منذ سنوات، في مقدمة هذه الشركات تأتي شركة سهم للغاز التي زاد سعر السهم بها بنسبة 8.5%، فيما ارتفع سعر سهم مجموعة الحكير بنسبة 6.3%، وبنسبة ارتفاع 5.2 %حقق سعر سهم شركات العبد اللطيف صعود.

أيضاً مجموعة سليمان الحبيب للخدمات الطبية كانت من ضمن الشركات التي حققت أرباح كبيرة عند الإغلاق، فقد صعد سعر السهم في مجموعة سليمان الحبيب بنسبة 3.07%، كما صعد سهم شركة تكافل خلال نفس الجلسة، ليسجل سعر السهم بها زيادة بنسبة 4.16%.

بينما جاءت أسهم شركة تنمية السعودية في صدارة الشركات الأكثر ارتفاع والأعلى في جني الأرباح، فقد حقق سعر السهم بها قفزة قياسية غير مسبوقة، حيث زاد بنسبة 19.17% ليغلق عند حاجز 103.80 ريال سعودي للسهم.

وعلى الجانب الآخر تضررت بعض الشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودية، بلغ عدد هذه الشركات التي سجلت تراجع في أسعار الأسهم الخاصة بها 127 شركة، وكأن شركة وحدات سدكو كابيتال أكبر المتضررين، حيث بلغ تراجع سعر السهم لها بنسبة 5.5%، بفعل عملية جني الأرباح للسهم خلال بضعة جلسات كانت تحقق فيها الشركة أرباح.

كما تضررت شركة ساكو خلال جلسة الاثنين، حيث انخفضت سعر السهم بها بنسبة 2.8%، ولم تكن هذه الجلسة الأولى التي يهبط فيها سعر سهم شركة ساكو، بل هى الجلسة الثالثة على التوالي.

وبتراجع بنسبة كبيرة بلغت 5.22% هبط سعر سهم الشركة الخليجية العامة، فيما تراجع أيضاً سعر سهم شركة ولاء بنسبة 3.19%، وكانت شركة معادن السعودية أيضاً من أكبر الخاسرين في سوق الأسهم السعودية، حيث بلغت نسبة انخفاض سعر السهم لها بنحو 2.58%.

 

الأداء العام لسوق الأسهم السعودية

حقق سوق الأسهم السعودية معدل أداء رائع بشكل عام وانتعاش كبير، على ارتفاع بنسبة 0.42%، بأرباح بلغت 47 نقطة ليصل مؤشر السوق إلى حاجز 11209، فيما أغلق عند حاجز 11155 نقطة.

أما حجم السيولة في سوق الأسهم السعودية فقد زاد بنسبة 14% بما يعادل 905 مليون ريال سعودي، لتصل السيولة إلى 7.5 مليار ريال سعودي، في حين ارتفع عدد الأسهم السعودية المتداول عليها في السوق بنسبة 3% بما يعادل 5.9مليون سهم، ليبلغ إجمالي الأسهم 214 مليون سهم متداول عليه، فيما يخص الصفقات في السوق، فقد زادت بنسبة 13% بما يعادل ما يقرب من 38 صفقة، ليرتفع إجمالي الصفقات إلى 329 ألف صفقة.

 

معدل أداء القطاعات في سوق الأسهم السعودية

نحو 59 شركة مدرجة في سوق الأسهم السعودية، حققت خلال جلسات أول أسبوع من التداول ارتفاع وأرباح كبيرة، في مقدمتها شركات النفط والغاز والبنوك، بينما تراجع أداء ما يقرب من 127 شركة في خمسة قطاعات تراجع وخسائر، في مقدمتها شركة “أدوية”، التي تراجع سعر السهم لها بنسبة 1.2%، وجاء خلفها شركة الإعلام والترفيه، التي تراجع سعر السهم لها بنسبة 0.47%، فيما جاءت شركة تجزئة السلع الكمالية في قائمة المتضررين، حيث هبط سعر السهم بها بنسبة 0.43%.

فيما حقق مؤشر سوق الأسهم السعودية “تاسي” ارتفاع كبير خلال الفترة الماضية، فقد تخطى المؤشر العام حاجز الـ 11208.76 نقطة، بزيادة بنسبة 0.46% بما يوازي 51.74 نقطة، وهو أيضاً أعلى مستوى يصل إليه منذ الأزمة الاقتصادية العالمية في يناير عام 2008.

وجاء هذا الصعود الهائل للمؤشر العام تاسي، مدعوماً بأرباح قطاع البنوك الذي ارتفع بنسبة 1.5%، في الوقت التي تصدرت فيها البنوك والمؤسسات المالية أحجام ونسب التداولات في السوق، وكان سهم بنك الإنماء الأكثر ربحاً والأكثر تداولاَ بما يقرب من 452.09 مليون ريال، وجاء خلفه مصرف الجزيرة الذي زادت عمليات التداول على أسهمه لتصل إلى 23.3 مليون سهم بإجمالي 446.14 مليون ريال، فيما حققت شركة أسمنت الشرقية أكبر صعود بنسبة 5.7%.

اشترك في نشرة أراب فاينانشيال الإخبارية -أفضل طريقة لمواكبة آخر اخبار العملات الرقمية، الاقتصاد، الفوركس ومجالات اخرى عديدة من عالم الماليات.

لا توجد رسائل بريد إلكتروني مزعجة على اراب فاينانشيال.