مؤشر S&P500 وناسداك مع بيتكوين

مؤشر S&P500 وناسداك مع بيتكوين

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

المواضيع الرائجة

توطدت العلاقة بين البيتكوين ومؤشرين رئيسين للأسهم، كمؤشر أس أند بي 500، ومؤشر ناسداك، وحققت أعلى مستوى لها خلال فترة ليست بالطويلة.

من المعروف أن البيتكوين حافظت وبشكل كبير على الارتباط المنخفض بشكل نسبي بفئات الأصول التقليدية، ويشمل ذلك مؤشرات السلع والأسهم، كالذهب، ولكن في الأسابيع القليلة الماضية، كان ارتباط العملة الرقمية المشفرة بمؤشرين هامين، وهم مؤشر S&P500، ومؤشر ناسداك إيجابيًا وقد حقق ارتفاعًا ملحوظًا خلال فترة قصيرة.

فمنذ عامين تقريبًا، حقق البيتكوين أعلى ارتباط له عند نقطة 0.61 و نقطة 0.58 على التوالي، وذلك وفقًا للتقرير الذي نشر عبر مزود بيانات سوق العملات الرقمية Kaiko

من الواضح أنه لكما اقتربنا أكثر من -1، كان الارتباط السلبي بين المؤشرات أقوى، فمثلًا، يتجه كل من سعر البيتكوين وسعر الأسهم إلى الاتجاه المنعكس، بمعنى أن البيتكوين يتحرك باتجاه عكس مؤشر الأسهم، ولكن كلما اقتربنا من نقطة 1، يكون الارتباط بين البيتكوين والمؤشرات إيجابي، حيث يتحرك في هذه النقطة المتغيران في نفس الاتجاه، وبهذا يمكن متابعة ارتباط كل من البيتكوين والأسهم بشكل أكثر وضوحًا.

الأسهم والبيتكوين والاحتياطي الفيدرالي

لربما تكون هناك بعض الأسباب المختلفة لحدوث عملية الارتباط العالية بين البيتكوين والأسهم، حيث تشير Kaiko إلى الأحداث المتسارعة خلال الأسبوع المنصرم، وذلك بعد أن عقد مجلس الاحتياطي الفيدرالي اجتماعًا في الشهر الماضي، وكشفت نتائج الاجتماع أن البنك المركزي يخطط فعليًا إلى رفع سعر الفائدة خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وبحسب ما جاء في تقرير Kaiko، تبين أن الاجتماع الذي عقده مجلس الاحتياطي الفيدرالي في قبل شهر، كان له تأثيرات قوية على السوق المالي العالمي، كذلك كانت ردة فعل المتداولين على إمكانية تشديد السياسات النقدية حادة وسريعة.

فمنذ بداية العام الحالي، شهد مؤشر سهم S&P500 انخفاضًا كبيرًا بنسبة 2.63 بالمائة، وكذلك الحال مع مؤشر ناسداك الذي فقد حوالي 5.6 بالمائة من قيمته خلال فترة قصيرة نسبيًا، علمًا بأن مؤشر ناسداك يركز بشكل كبير على التكنولوجيا.

ومن ناحية أخرى، شهدت عملة البيتكوين الرقمية انخفاضًا كبيرًا لفترة قصيرة تحت حاجز الـ 40 ألف دولار أمريكي، وتراوحت نسبة الانخفاض بحوالي 9.79 بالمائة منذ مطلع العام الحالي، وتم تداول البيتكوين عند نقطة 41830 دولار أمريكي، بحسب ما نشره موقع CoinGecko.

وبحسب التقرير الذي نشره الموقع، فإن حالة التقلب الأخيرة، جعلت العملة الرقمية المشفرة تتصرف كأنها عملة خطرة، فعلى الرغم من ارتباطها الوثيق بمؤشرات السلع، والذي يعتبر مكان آمن للمستثمرين، ظلت العملة الرقمية تمتلك معدلًا سلبيًا منذ 3 شهور تقريبًا.

علاقة البيتكوين بمؤشر أس أند بي 500 قوية ومتينة

منذ نشأت عملة البيتكوين الرقمية، كانت متينة وقوية، تقبل القسمة والاستبدال، وكانت تعتبر عملة نادرة تمامًا كالمعادن الثمينة، وبناءً عليه أطلق عليها اسم الذهب الرقمي، وعلى الرغم من أن بعض السلع، كالذهب سجلت انتعاشة كبيرة خلال الأشهر القليلة الماضية، في ظل ما شهدته الأسواق العالمية من تقلبات وضغوطات، لم يقم البيتكوين بتأسيس شعبية مماثلة له واعتبار نفسه أصل رقمي آمن، والجدير بالتنويه هنا، أن عملة البيتكوين شهدت انتعاشة مؤخرًا رفقة الإيثريوم وجاء ذلك بعدما استقرت قيمة كل من عملة نيرا والدوجكوين، انتعاش البيتكوين والإيثريوم بعد صعود نيرا ودوجكوين

ففي الأشهر الأخيرة، أصبحت العديد من الأصول الرقمية ترتبط ارتباطًا قويًا وبشكل كبير بمؤشرات الأسهم، خاصة مؤشر S&P500، في كل من البورصات العالمية وول ستريت، وبناءً على البيانات التي تطرقت إليها العديد من الأسواق المالية، تبين أن العلاقة بين الأصول الرقمية والأسهم هي الأقوى منذ سنوات، وبحسب ما نشره موقع Skew للأبحاث مشتقات الأصول الرقمية المشفرة، تبين أن الارتباط القوي بين كل من البيتكوين ومؤشر S&P500، قد وصل إلى مستوى قياسي عند 66.2 بالمائة في الأشهر الأخيرة، كما أنه قد وصل إلى 65.8 بالمائة قبل شهرين فقط.

موقف البيتكوين متغير بارتباطه بمؤشر S&P500

رغم أن ارتباط البيتكوين بمؤشر S&P500 كان دائمًا إشارة جيدة لتقلبات الأسواق المالية، إلا أن البيتكوين دائمًا ما يتخذ موقفًا متغيرًا، وبحسب ما صرح به WayneChen، مدير شركة Intertapse Tech، أكد على أن سلوك البيتكوين يشبه تمامًا المراكز ذات الرافعة المالية بنسب عالية جدًا، وبناءً عليه يتبع الأصل الرقمي اتجاهات السوق لإحداث حركة تقلبات قوية، وبناءً عليه تكون الاتجاهات أم صاعدة أو هابطة.

وأكد تشين على أن مؤشر أس أند بي 500 شهد حالة تذبذب كبيرة خلال شهر واحد فقط من نطاق -30 بالمائة وصولًا إلى 50 بالمائة، وبعد ذلك ارتفع لمستوى قياسي لم يكن متوقع أبدًا عند نقطة 60 بالمائة، كما أن البيانات خلال الأشهر القليلة الماضية كشف عن أن العلاقة بين البيتكوين مؤشر أس أند بي 500 ليست ثابتة.

وبحسب ما نشره موقع Skew، أشار إلى أن هناك علاقة ارتباط ضعيفة إلى حد ما بين البيتكوين ومؤشر أس أند بي 500 خلال الشهور المنصرمة، مؤكدًا على وجود حالة ارتفاع حدثت لمدة طويلة وسجلت خلالها أرقام قياسية بوصول الارتباط إلى أكثر من 37 بالمائة، ولكن القراءات بين الـ 30 بالمائة والـ 50 بالمائة تشير أن العلاقة بين البيتكوين ومؤشر الأسهم S&P500 ضعيفة.

هل البيتكوين محفوفة بالمخاطر؟

في الحقيقة، لا تزال عملة البيتكوين الرقمية محفوفة بالمخاطر، وعلى الرغم من أن الأصل الرقمي يلقى رواجًا وشعبية كبيرة باعتبارها ذهب رقمي، إلا أنه ما يزال يحمل محفوفًا بالمخاطر بسبب عمليات التحوط، بحسب ما صرح به المؤسس المشاركة لشركة Stack، ماثيو ديب.

تأخذ أسعار المعادن الصناعية، كالأسهم والنحاس الاتجاه التصاعدي، وذلك عندما ترتبط أصول المخاطر ارتباطًا قويًا بالأوضاع الاقتصادية العالمية، ويكون من المرجح أن تتعثر معدلات النمو الاقتصادي العالمي، ففي العام المنصرم، كان تصرف البيتكوين يشبه تمامًا الأصول الخطر، وذلك لأن أسواق الأسهم العالمية كانت تعاني من العديد من المخاوف، على رأسها الوضع الاقتصادي الناجم عن فيروس كورونا، وشهدت العملة حينها انخفاضًا كبيرًا من 10 آلاف دولار أمريكي وصولًا إلى 3.867 دولار أمريكي، وعلى النقيض تمامًا، سجل مؤشر أس أند بي 500 ارتفاعًا ملحوظًا بوصوله إلى 10 آلاف دولار أمريكي في الأسواق العالمية، وعلى الرغم من ذلك، فإن البيتكوين قد يكون بمثابة تمويه لا أكثر في حين أن البعض يعتبره أصلًا رقمي محفوفًا بالمخاطر.

وأشار ديب إلى أن علاقة الارتباط القوية بين البيتكوين والأسهم ما زالت قوية ومرتفعة بشكل كبير، ومن المرجح أن تستفيد من ذلك أسعار البيتكوين نفسها على المدى القصير، وأكد أن الأسواق المالية تستفيد بشكل كبير من محفزات العملات التي لم نشهدها من قبل.

اشترك في نشرة أراب فاينانشيال الإخبارية -أفضل طريقة لمواكبة آخر اخبار العملات الرقمية، الاقتصاد، الفوركس ومجالات اخرى عديدة من عالم الماليات.

لا توجد رسائل بريد إلكتروني مزعجة على اراب فاينانشيال.