ما الذي أدى إلى انخفاض أسعار أسهم تسلا؟

ما الذي أدى إلى انخفاض أسعار أسهم تسلا؟

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

المواضيع الرائجة

تعاني أسهم شركة تسلا للسيارات الكهربائية المدرجة في بورصة ناسداك من تراجع هائل في أسعارها في الفترة الأخيرة. هذه هي ذات الأسهم التي كانت تحقق أعلى الأرباح وبلغ سعر السهم لها أعلى مستوى له في شهر أبريل الماضي، فيما يسجل سعر سهم تسلا الآن أدنى مستوى له عند 617.50 دولار، بعد أن أعلنت عن انخفاض معدل مبيعاتها في الصين بنسبة 27%.

وقد سجل سهم تسلا موتورز تراجع على مدار شهر مايو، حيث سجل سعر السهم 617.50 دولار بنسبة هبوط 23% عن أعلى قيمة له في منتصف أبريل الماضي.

قد كانت تعتبر شركة تسلا عملاقة صناعة السيارات الكهربائية، أكبر شركة موردة للصين، وكانت تحقق أرباح طائلة لسنوات عديدة، فهي الأكثر شعبية، الامر الذي كان يمنحها حصانة لمواجهة أي تراجع في العلاقات الثنائية بين القوتين العظمى، ولكن الأمر لم يعد كالسابق، مع توارد الأخبار الغير مواتية من الصين، مما وضع مزيد من الضغوط والمعاناة على سهم تسلا.

من هذه الأخبار السيئة لعملاقة السيارات الكهربائية، التي كان لها تأثير في هبوط سعر السهم الخاص بها، هو تباطؤ معدل الطلب في سوق الصين، والذي يعتبر أكبر سوق لها، بجانب تعليق خطط السيارات الكهربائية العملاقة، من أجل توسيع مصنع شتغهاي Shanghai Gigafactory.

وقد تسبب التراجع الحاد في سعر أسهم تسلا موتورز، إلى خسارة ما يزيد عن 250 مليار دولار من قيمة أصول الشركة، كما هبطت قيمة صندوق الاستثمار في إدنبرة، الذي يعتبر الداعم الأكبر لشركة تسلا.

وكان قد سجل سعر سهم شركة تسلا  تراجع بنسبة كبيرة تصل إلى 16% عند الإغلاق في بورصة الولايات المتحدة، لينخفض السعر إلى 575 دولار.

مايكل بيري وتوقعاته بانخفاض سعر سهم تسلا

كان مايكل بيري الذي يعتبر واحد من أكبر مديري صناديق التحوط قد راهن في وقت سابق من هذا العام على تراجع سعر سهم شركة تسلا، فكان لديه نظرة خاصة وتوقعات سهم تسلا حتى قبل أن يبدأ السعر بالتراجع بفترة، كيف عرف هذا وهل كانت لديه معرفة ببعض الأسباب الخفية لهذا التراجع، هذا ما سنحاول معرفته فيما يلي وفق بعض التحليل.

يعمل مايكل بيري في الاستثمار منذ ما يزيد عن 20 عاماً، منحته الخبرة والقدرة على اختيار الأسهم الرابحة باستخدام خطط وأساليب دراسة القيمة الحقيقية للشركات والمؤسسات، بما جعله يشتهر بكفاءته العالية في القيام بعمليات بيع على المكشوف، وكان من أهم عملياته الاستثمارية التي حقق منها ملايين من الأرباح، عندما راهن عام 2007 على انفجار فقاعة القطاع العقاري، وبالفعل تحقق رهانه. لكسب المزيد من الخبرة في عالم تداول الاسهم بامكانك مطالعة دليل تداول الاسهم الخاص بموقع اراب فاينانشيال.

تداولت الأخبار اسم مايكل بيري بقوة في الفترة الأخيرة، بعد أن تبين أنه لديه عقود خيارات بيع على أسهم شركة تسلا، بقيمة 800 ألف سهم، بما يوازي 450 مليون دولار، وهذا بحسب بيانات الإفصاح التي رفعها إلى هيئة الأوراق والأسواق الأمريكية.

مايكل بيري قام فقط بشراء عقود خيارات البيع، من نوع put، بخلاف ما أذيع أنه قام ببيع ما يملكه من أسهم تسلا على المكشوف، ولا يوجد أي معلومات عن هذه الصفقة التي قام بها بيري، عن موعدها أو بثمنها أو بأي سعر سيتم التنفيذ وغيره من بيانات، فربما كانت صفقة بعيدة الأجل، بما يجعلها صفقة رخيصة، لكن المهم هو أن من قام بالصفقة هو مايكل بيري.

اشترى مايكل بيري 8000 عقد بيع، بينما هناك أكثر من 700 ألف عقد بيع مفتوح لآخرين سارية حتى مطلع العام المقبل 2022، معنى هذا أن هناك كثيرين بخلاف بيري يراهنون على تراجع سعر سهم تسلا، الذي حقق ذروة الارتفاع في مطلع هذا العام مسجلاً 900 دولار، انخفض إلى 560 دولار في الوقت الحالي، بنسبة تراجع 38%، ووفق هذا يتضح أن المستثمر مايكل بيري لم يكن له شأن بهبوط سعر سهم تسلا إلى هذا الحد الغير متوقع.

أسباب انخفاض أسعار سهم تسلا

تبلغ أسهم شركة تسلا للسيارات الكهربائية 963 مليون سهم، منها 775 مليون سهم حر، وعدد الأسهم التي تم بيعها على المكشوف وصل إلى 41 مليون سهم في نهاية أبريل الماضي، وفي شهر مارس تم بيع عدد اكبر من الأسهم بالمكشوف، بالإجمالي يقدر عدد هذه الأسهم بنسبة 5% من إجمالي الأسهم الحرة، ويعتبر هذه النسبة عادية، وقد حقق سهم تيسلا في العام الماضي 2020 أعلى نمو له بنسبة 7 أضعاف.

أما بالنسبة لأهم أسباب تراجع سعر سهم تسلا، فله أسباب عديدة، منها القرارات الغير مدروسة التي يتخذها من وقت لآخر الرئيس التنفيذي للشركة “إيلون ماسك”، علاوة على أن بعض من المستثمرين في أسهم الشركة، غير راضيين عن تصريحات إيلون المثيرة للجدل.
أما السبب الأهم فهو انشغاله بأمور عديدة أخرى غير إدارة الشركة، ولهذا فهو لا يعطي إدارة الشركة الاهتمام والتركيز الكامل، فهو رجل لديه شغف هائل بالعملات المشفرة، ودخل في طريق المراهنة على مستقبلها وتوجهاتها، حتى أنه يروج لعملة منها غير معروفة، وبناءاً على هذا اتخذ قرار أن تقبل الشركة الدفع بعملة بيتكوين المشفرة، وبعدها بقليل اتخذ قرار بوقف قبول الدفع بها، بداعي أن عمليات التعدين تستنزف كثيراً من الطاقة.

علاوة على هذه الأسباب هناك سبب أكثر أهمية في تراجع سعر سهم شركة تسلا، ألا وهو أن الشركة تحصل على جزء من أرباحها من المكافآت التي تحصل عليها من حكومات التي تعمل بها، مقابل الالتزام بقوانين حماية البيئة، وتعتبر هذه الإيرادات غير ثابتة وليست دائمة، بما يحرم الشركة من نسبة من الأرباح، وبالتالي ستنخفض ربحية الشركة عند تقوم هذه الموارد.

يضع المستثمرين نقطة مكافآت الالتزام التي تحصل عليها تسلا في الاعتبار، ليست ليس لأنها ستقطع عنها، بل لأن هناك منافسين من شركات السيارات الكهربائية لديهم خطط مستقبلية وسيارات أكثر إلتزاماُ بالبيئة، لهذا لن تكون هذه الحكومات مضطرة لمكافأة تسلا من أجل حماية البيئة.

الجدير بالذكر ان قوانين حماية البيئة في الدول الأوربية تمنح كل شركة مكافأة التزام، عندما تكون نسبة الانبعاث لغاز ثاني أكسيد الكربون أقل عن 50 جرام/كم، فيما تفرض رسوم إذا كانت نسبة الانبعاثات أعلى من 95 جرام/كم.

يرى المحللين والخبراء الماليين أن هذه الأسباب هي وراء انخفاض سعر سهم شركة تسلا لصناعة السيارات الكهربائية في الأشهر الأخيرة، وليس كما يظن البعض الصفقة التي قام بها مايكل بيري. يترقب الجميع الخطط والخطوات التي ستتخذها الشركة العملاقة لوقف الانهيار في قيمة السعر.

اشترك في نشرة أراب فاينانشيال الإخبارية -أفضل طريقة لمواكبة آخر اخبار العملات الرقمية، الاقتصاد، الفوركس ومجالات اخرى عديدة من عالم الماليات.

لا توجد رسائل بريد إلكتروني مزعجة على اراب فاينانشيال.