صناديق الاستثمار المتداولة (ETFs)

صناديق الاستثمار المتداولة (ETFs)

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

المواضيع الرائجة

تعتبر صناديق الاستثمار المتداولة (ETFs) فرصة مثالية، لمن يبحث عن طريقة بسيطة لاستثمار مبلغ معقول من المال في أصول مالية يمكنه من خلالها جني بعض الأرباح، يمكنك التداول في أحد صناديق الاستثمار من خلال العديد من الأدوات، مثل الأسهم، السندات، العقود مقابل الفروقات والمؤشرات وغيره، وهذا التنوع الشديد بالطبع يجعل هذا النوع من الاستثمار أكثر أمان وأقل في معدل الخطورة والتذبذب، لأن هبوط سعر أحد السلع أو الأسهم، يمكنه أن يعوضه ارتفاع أسعار بعض الأسهم الأخرى، ولكن من المهم أن يستثمر من خلال أحد شركات الوساطة الموثوقة، التي تأمن لك كثير من الأمور التي تحتاج إلى خبرة كثيرة ولا يمكنك انجازها بمفردك، مثل منصة تداول ذكية تقوم بتزويدك بكل ما تحتاج له من معلومات وتساعدك على عقد الصفقات نظير عمولة بسيطة.

ماذا تعني صناديق الاستثمار المتداولة – ETFs؟

المقصود بصناديق التداول الاستثمارية (Exchange Traded Funds) هي عبارة عن سلة أو صندوق متنوع الأصول المالية يشمل العديد من الأدوات المالية التي يمكن التداول والاستثمار بها، مثل العقود مقابل الفروقات، السندات، الأسهم، المؤشرات. ويتم تداول هذه الأدوات في بورصة سوق الأوراق المالية، يتم طرح أحد الأسهم مثلاً أسهم شركة ما أو أحد المؤشرات مثل مؤشر داو جونز للأسهم العقارية، وبحسب السعر إذا كان مرتفع يمكنك أن تربح والعكس، ويعتبر التداول في صناديق الاستثمار المتداولة من أكثر أنواع التداول أمان وسهولة، لأن وجود مجموعة ضخمة من الأسهم والأصول معهاً في محفظة واحدة، تجعل التداول أكثر أمان والأسعار أقل تذبذب.

في صناديق التداول الاستثمارية هذه يتم جمع مال المستثمرين في سلة واحدة، تحتوي على عدد كبير من الأصول المالية، في البداية يمكنك أن تقوم ببحثك وجمع معلوماتك حول الأسهم أو السندات التي ترغب الاستثمار بها، سواء كانت أسهم شركة أو أحد القطاعات مثل الطاقة أو التكنولوجيا أو الزراعة أو الأدوية، ثم تشتري هذه الأسهم، وتواصل المتابعة والإطلاع، وفي وقت ما تجد الأسعار مرتفعة، يمكنك بيع هذه الأسهم، وفارق السعر هو ما يمثل نسبة أرباحك، بمعنى أنك إذا قمت بشراء عدة أسهم في شركة ما، وكان سعر السهم الواحد 50 دولار، وبعد فترة قمت ببيع هذه الأسهم وكان سعر السهم الواحد 60 دولار، فارق السعر وهو 10 دولار هو ما يمثل قيمة ربحك في كل سهم، ويتم تداول هذه الأسهم في البورصة، مما يجعل تداولها أكثر سهولة.

الأنواع المختلفة من صناديق الاستثمار المتداولة – ETFs

تختلف صناديق الاستثمار المتداولة عن بعضها بحسب المكونات المتاحة في كل صندوق على حدة، فهناك صندوق يستثمر في الأسهم فقط، وهناك صندوق يتداول في السندات والأسهم والسلع، وغيره يتداول في أحد مؤشرات البورصة، بينما هناك صناديق للتداول على أسهم أحد القطاعات المعينة مثل قطاع الطاقة أو الزراعة أو التكنولوجيا وهكذا، ولكن الأفضل في التداول هي الصناديق الأكثر تنوع وتشمل عدد أكبر من الأصول المالية، لأن هذا يحمي أموال المستثمرين به من المخاطرة العالية والمضاربة الشديدة.

كيفية جني الأرباح من التداول في صناديق التداول الاستثمارية – ETFs ؟

يتم تداول الأصول المالية الموجودة في صندوق الاستثمار المتداولة خلال ساعات التداول الطبيعية في البورصة، وهذا يعتبر من أهم ميزات الاستثمار بهذه الطريقة، حيث يسهل العثور على من يبيع أو يشتري هذه الأصول لعقد صفقات ناجحة، وفي الحقيقة هذا يساعد على جني أرباح جيدة من التداول في صناديق الاستثمار المتداولة، ويمكن هذا من خلال واحدة من طريقتين، وهما:

  1. فروقات الأسعار: يمكن للمتداول أن يحقق نسبة أرباح من التداول في صناديق الاستثمار المتداولة، عن طريق الشراء عند انخفاض السعر لأحد السلع أو الأسهم، ومعاودة بيعه عند ارتفاع السعر، وفارق السعر هو قيمة أرباحه.
  2. توزيع الأرباح: هناك بعض صناديق الاستثمار المتداولة تقوم بتوزيع نسبة من الأرباح التي تم تحقيقها خلال فترة ما على المتداولين بها، وهذه تمثل نسبة عوائد المستثمر، ولكن ليست كل الصناديق تقوم بهذا، البعض يقوم بإعادة ضخ هذه الأرباح من جديد للاستثمار في أصول الصندوق المالية.

أهم مزايا التداول في صناديق الاستثمار المتداولة ETFs

يعتبر التداول في صناديق الاستثمار المتداولة، واحدة من أفضل طرق الاستثمار في أسواق المال، نظراً لعدة مزايا وأسباب منها:

  • محدودة المخاطر: عادة ما يشمل التداول في أحد صناديق الاستثمار المتداولة، العديد من الأصول المالية مثل الأسهم والسندات والسلع وغيره، وهذا التنوع في محتويات السلة يضمن أقل معدل من المخاطرة والتذبذب في الأسعار، وخاصة إذا قمت بتوزيع المال الذي تريد استثماره على أكثر من أصل أو أداة، بل ويمكنك أن تقوم التداول في أكثر من صندوق تداول في وقت واحد، وهذا يضمن لك إذا خسر سعر أصل مالي معين، يمكن تعويضه في أصل مالي آخر شهد صعود في السعر، بمعنى أن التداول في عدد كبير من الأصول يقلل المخاطر ويعزز فرص الربح.
  • المصداقية: يتسم التداول عبر صناديق الاستثمار المتداولة بالمصداقية والمرونة، لأن كل شيء يتم بطريقة آلية من خلال أجهزة كمبيوتر، وهذا يسمح لكل متداول مشترك في الصندوق الدخول على منصة التداول والتعرف على كل المعلومات والمؤشرات والرسوم البيانية التي تخص الصندوق الذي يستثمر به بشكل مباشر ودائم، بما يجعله على علم بكل ما يحدث لحظة بلحظة فيما يخص معدل الأداء والأصول المالية الموجودة بها ومستوى الأسعار وغيره، وهذا يجعل المتداول أكثر راحة وثقة.
  • سهولة تداول الأصول المالية: من أهم مميزات الاستثمار في صناديق التداول، هو سهولة تداول هذه الأصول المالية، حيث يتم تداولها خلال ساعات العمل العادية في البورصة، توفر شركات الوساطة منصات تداول احترافية لعملائها، يمكن من خلالها عقد صفقات البيع والشراء بمنتهى السهولة والأمان، وهذا مقابل نسبة عمولة بسيطة.
  • تكلفة منخفضة جداً: من المزايا الرائعة عند التداول في صناديق الاستثمار المتداولة، هى أنها لا تحتاج منك في البداية استثمار مبالغ ضخمة، كما أنك لن تحتاج إلى البحث عن المشترين أو البائعين، لأن هذا يتم عبر الطرح في البورصة وبطريقة آلية تماماً، وهذا يوفر عليك دفع كثير من العملات مثل ما يحدث في أنواع أخرى من الصناديق، المطلوب منك فقط هو دفع عمولة شركة الوساطة، والتي قد تكون منخفضة جداً إذا اخترت شركة احترافية موثوقة.

أهمية التداول في صناديق الاستثمار المتداولة عبر وسيط

من المهم جداً أن تختار وسيط احترافي موثوق حتى يمكنك التداول بالنجاح في صناديق التداول الاستثمارية، لأن هذا الوسيط سيوفر لك كثير من الخدمات الضرورية مقابل عمولة بسيطة، ومن هذه الخدمات:

  1. منصة تداول آلية احترافية، تقوم بتزويدك بكل ما تحاجه من معلومات حول أداء الصندوق الذي تتداول به،
  2. تقدم لك أفضل فروق في الأسعار،
  3. تقدم لك رافعة مالية تستخدمها لحماية أموالك،
  4. توفر لك عدد كبير من صناديق التداول التي تختار منها ما يناسبك،
  5. توفر لك التدريب والتعليم، وتزويدك بكل ما تحاج من معلومات عن ظروف السوق،
  6. دعم فني احترافي لطيف دائم،

في الأخير؛ تمثل صناديق الاستثمار المتداولة طريقة رائعة لتحقيق أرباح مالية جيدة، فهى عبارة عن صناديق كل واحد منها عبارة عن سلة يتم تجميع الأموال بها لشراء أو بيع بعض الأصول المالية مثل السندات والأسهم والمؤشرات، ويتم التداول عبر البورصة، مما يسهل عملية البيع، بجانب أن التداول بها سهل ذو مخاطرة محدودة، وقليل التكلفة ولا يتطلب الكثير من الجهد والبحث.

مهما كانت خبرتك محدودة في التداول عبر البورصة، اختر وسط جيد وأبدأ التداول في أحد صناديق الاستثمار المتداولة، قد يمكنك تحقيق ثروة في وقت قصير!

اشترك في نشرة أراب فاينانشيال الإخبارية -أفضل طريقة لمواكبة آخر اخبار العملات الرقمية، الاقتصاد، الفوركس ومجالات اخرى عديدة من عالم الماليات.

لا توجد رسائل بريد إلكتروني مزعجة على اراب فاينانشيال.