عملة الطالب STC الرقمية

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

المواضيع الرائجة

لقد ساهمت تقنية بلوكتشين في إحداث تغييرات جذرية في المشهد المالي من خلال إتاحة منتجات تعمل بطريقة لا مركزية تساعد في إنتاج العديد من المخترعات الجديدة، وينظر إلى العملات الرقمية على أنها المستقبل المالي الجديد، نظرًا لهيمنتها على الأخبار وزيادة الاعتمادية بشكل كبير على العملات الرقمية بشكل عام، وعلى عملاق العملات الرقمية بيتكوين بشكل خاص.

في الآونة الأخيرة، تم اعتماد تقنية بلوكتشين في العديد من المجالات المتنوعة، من ضمنها الصناعات الغذائية، وصناعة السيارات، والمجال الصحي، ولكن الجديد هو دخول هذه التقنية إلى عالم العملية التعليمية.

تزدهر المؤسسات التعليمية بنهجها وفكرها المستقبلي المستند على العديد من الحلول، والذي يعتبر نقطة قوة دافعة نحو التطور الاقتصادي، ويهدف مشروع “Student Coin” القائم على تقنية بلوكتشين إلى توليد نظام بيئي يساعد في تعريض الجامعيين والأكاديميين إلى تطبيق تكنولوجيا البلوكتشين.

تاريخ STC

انبثقت فكرة عملة الطالب الرقمية من جامعة كوزمانسكي في مدينة وارسو البولندية، وجاء ذلك بعدما ابتكر عدد من الطلبة رمزًا لتشجيع أعضاء النادي، وكانت في البداية يطلق عليها “ALK Student Coin“، وفي عام 2019، تم تغير الاسم إلى “Student Coin” من أجل تسليط الضوء العالمي المتزايد على العملة الرقمية.

في السنوات القليلة الماضية، اتسعت رقعة مستخدمي العملة الرقمية ليصل العدد حاليًا إلى أكثر من عشر آلاف عضو مشتركين بها في أكثر من 449 مؤسسة تعليمية على مستوى العالم أجمع.

عملة الطالب STC المتوافقة مع تقنية بلوكتشين

تقوم فكرة العملة الرقمية “STC” على الاستناد إلى تقنية بلوكتشين التي تهدف إلى تعليم الطلبة على التقنية وإمدادهم بالعديد من الرموز المميزة، جنبًا إلى جنب مع الطاقم الأكاديمي، ولكي يتم تحقيق هذه الأهداف بكفاءة عالية، تعمل عملة الطالب على دمج نوعان من تقنية بلوكتشين الفريدة من نوعها، وهي: “الإيثريوم والويفز”

الجدير بالذكر هنا، أن “Blockchain Ethereum Student Coin” أصبح قادرًا على تقديم العديد من الخدمات، منها: عمليات التبادل والتداول للمنتجات اللامركزية، مثل: (Staking، وعمليات الإقراض، والرموز غير القابلة للاستبدال “NFTs، كما وتتيح تقنية “ويفز بلوكتشين” توليدًا سهلة لتقنية البلوكتشين المتخصصة والتي نحتاجها من أجل إنشاء رموزًا فريدة من نوعها.

ومن المسلم به، أن عملة الطالب الرقمية STC تعمل على الربط بين نقاط القوة في تقنية بلوكتشين من أجل إنشاء نظام يتلائم مع المستخدمين، فضلًا عن اعتماد ما يسمى بـ “إثبات إجماع الحصة المفوض DPoS” والذي بدوره أيضًا يشمل تقنية بلوكتشين.

ميزات عملة الطالب STC

تحمل عملة الطالب STC العديد من المزايا الرائعة المتخصصة في صناعة التعليم من أجل تعزيز العملية التعليمية المشفرة وفقًا لتقنية البلوكتشين، التي بدورها ستساعد في التعرف على اللوحة التعليمية على الموقع الإلكتروني، لاسيما تقديم العديد من الدورات التدريبة حول تكنولوجيا البلوكتشين والعملات الرقمين المشفرة.

اللوحة التعليمية تنقسم إلى 5 أقسام متنوعة، منها: الأمن، والأصول، والاستثمار، والأساسيات، والتكنولوجيا، والجدير ذكره هنا، أن كل قسم يركز بشكل كبير تزويد الطلبة برؤى حقيقية حول تكنولوجيا البلوكتشين والعملات الرقمية المشفرة، إضافة إلى تقدم الدورات التدريبية بطريقة مبتكرة تساعد الطلبة على فهمها وفهم طريقة عمل التقنية.

كما وتحوي عملة الطالب على منصة للتبادل يطلق عليها “STC Exchange“، والتي من المتوقع إطلاقها خلال وقت قصير،كما أنه من المرجح أن تساعد في وصول المتداول إلى تداول الصفقات الناجحة في العملات الرقمية المشفرة بشكل سريع جدًا، ودعم العملات الرقمية العملاقة، كالبيتكوين والإيثيريوم، إضافة إلى الرمز STC.

ما قد يجهله البعض حتى الآن هو أن رموز عملة الطالب المميزة “STC” سوف يتم إدراجها على منصة خاصة في بورصة STC، ويمكن بكل سهولة استبدالها برموز مميزة مدعومة، كما وتعمل محفظة STC التي تدعم العديد من العملات الرقمية على التخزين الأمن للعملات الرقمية المشفرة، لا سيما دمج المحفظة للوحة المعلومات التي تتيح العديد من البيانات التحليلية لمستخدمين المحفظة والتعرف على جميع أنشطة عملة الطالب الرقمية الحديثة.

الميزة الجديدة أيضًا هو إتاحة الفرصة لمستخدمي المحفظة عرض الرموز المميزة الشائعة والمدرة للأرباح، والتي توفر مزيد من المعلومات حول الرموز الجديدة التي من المرجح إدراجها في بورصة رمز عملة الطالب الرقمية STC.

في الوقت الحالي يتم العمل على إطلاق منصة إطلاق للنظام البيئي لعملة الطالب الرقمية، ويتم تصميمه من أجل توفير مجموعة كبيرة من المزايا التي ستتيح لأي شخص إمكانية إنشاء رموز مميزة خاصة به، وسيصبح بإمكان الطلبة إنشاء رموز قابلة للبيع عبر منصة STC Exchange من أجل دعم عملية تعليمهم، كما ويمكن للمؤسسات أيضًا أن تعمل على طرح تلك الرموز بواسطة محطة رمز عملة الطالب.

عملة الطالب ICO

على غرار العملات الرقمية المشفرة الأخرى، تخضع عملة الطالب الرقمية إلى عملية العرض الأولي للعملة لرمزها الأصلي، والجدير بالذكر أن العرض الأولي الذي تم طرحة في شهر فبراير لهذا العام، حصد أكثر من 28 مليون دولار أمريكي على مدى أكثر من 110 مرحلة.

وخلال أقل من شهرين، تمكنت عملة الطالب من الوصول إلى الحد الأقصى الذي بلغ قدره حوالي 21 مليون دولار أمريكي، وخلال تلك الفترة القليلة، شهدت العملة تسجيلًا للعديد من العملاء على لوحة الإطلاق للرموز والاستثمار بها، وبلغ عدد العملاء حوالي 95 ألف مستخدم.

وبعد هذا التطور الهائل، أصبح رمز عملة الطالب مدرجًا في 3 بورصات أساسية، وهي كالتالي:

  • بورصة كوينتيغر
  • بورصة أمواج تبادل
  • وبورصة UniSwap

كما أنه يجرى العمل حاليًا على إدراج رمز العملة في عدد أخر من المنصات المعروفة، ومنها:

  • منصة P2PB2B
  • ومنصة ProBit
  • ومنصة كوينزبيت

آخر تطورات عملة الطالب الرقمية

بحسب ما يراه الخبراء والمحللين الاقتصادين، فإن عملة الطالب الرقمية ستسمر في النمو، كما وأطلقت تقنية سلاسل الكتل في الآونة الأخيرة تطبيقًا خاصًا على متجر “جوجل” والذي بدوره يقدم للمستخدمين تجربة فريدة من نوعها لمستخدمي الهواتف المحمولة، وبلغ عدد تحميلات التطبيق أكثر من 30 ألف مرة منذ أن تم طرحه في الأول من شهر أبريل، كما ويعزي الخبراء أن معدل هذا التنزيلات يشير إلى مستوى حماس المستخدمين لمشروع عملة الطالب الرقمية.

كما وكشفت منصة البلوكتشين في شهر مارس عن نيتها إطلاق منصة “Smart Marketing Token” والذين سيكون أول رمز يتم طرحه في بورصة STC.

هل ستكون عملة الطالب الرقمية من أكبر العملات قريبًا؟

هناك العديد من الأسباب التي قد تجعل من عملة الطالب الرقمية من أكبر العملات في العالم، ومنها:

  • مركزية العملة
  • للعملة بورصة خاصة بها
  • الدفعات والرسوم تتم بشكل دوري
 

مقالات ذات صلة

اشترك في نشرة أراب فاينانشيال الإخبارية -أفضل طريقة لمواكبة آخر اخبار العملات الرقمية، الاقتصاد، الفوركس ومجالات اخرى عديدة من عالم الماليات.

لا توجد رسائل بريد إلكتروني مزعجة على اراب فاينانشيال.