الاختلاف بين مدير الاتصالات والسكرتير الصحفي

الاختلاف بين مدير الاتصالات والسكرتير الصحفي

ترجمة جان ن. (عام 2019)

تُعتبر المُسميات الوظيفية أمر مُربك حقاً. حيث من المُفترض أن يُعبر المسمى الوظيفي عن المسؤوليات التي تنطوي عليها الوظيفة والدور الذي يقوم به مسؤول هذه الوظيفة وأيضاً المكانة التي يحظى بها هذا المسؤول في الهرم الإداري للشركة. ولكن الأمر ليس بهذه البساطة، حيث نجد أنه في الواقع العملي تختلف المسؤوليات التي يقوم بها مسؤول نفس المُسمى الوظيفة باختلاف الشركات في مجال الأعمال التُجارية. ومن الناحية الأخرى قد نجد أن هناك بعض الوظائف المُختلفة في المُسمى الوظيفي ولكنها مُتشابهة أو نظن أنها مُتشابهة في الدور الوظيفي، مثل مُدير الاتصالات والسكرتير الصحفي. فعلى الرغم أن مُديرة الاتصالات وظيفة موجودة فقط في لهياكل الإدارية للشركات الاستثمارية وأن السكرتيرة الصحفية وظيفة موجودة في الهيئات الحكومية فقط، إلا أنه يحدث كثير من اللَبس حول الفرق بينهما. لذلك وجَب شرح مسؤولية ودور كُلاً منها. 

مُديرة الاتصالات في الشركات الاستثمارية

استناداً إلى المُناقشات والمُباحثات والاطلاع على قرارات الإدارة العُليا، تتمثل مسؤولية مديرة الاتصالات في صياغة جميع القرارات والرسائل التي يجب أن يتم إيصالها للجهات المعنية. كما تقوم بمُراجعة جميع الأخبار التي يتم تناقلها إلى الصحافة حتى تتأكد من أنها سيتم عرضها بالشكل المُتفق عليه وبالشكل الذي يتماثل مع معايير الشركة. وتنطوي هذه العملية على الكثير مراجعة الكثير من المصادر الأخرى مثل مُراجعة الكتيبات والتقارير السنوية والبيانات الصحفية؛ مراجعة موقع الشركة ووسائل التواصل الاجتماعية الخاصة بالشركة، بالإضافة إلى مراجعة الخطب قبل إلقائها من قبل الشخص المَعني. وقد تنطوي مسؤولية مُديرة الاتصالات على التخطيط للمناسبات الاجتماعية مثل لمعارض الصحية وحلقات النقاش والمنازل المفتوحة. بالنسبة لمنظمة غير ربحية، بما في ذلك إمكانية التبرع في مثل هذه المناسبات.

أما في الشركات المُتوسطة والصغيرة الحجم، تعمل مديرة الاتصالات كحلقة الصول بين الإدارة العُليا والصحافة. حيث تنطوي طبيعة عملها في التحدث في المؤتمرات الصحفية ونقل الأخبار المُتعلقة بالشركة، ولكنها في أغلب الأحوال تعمل على تنظيم المؤتمر الصحفي وتلقين شخص أخر، المسؤول التنفيذي على سبيل المثال في إلقاء الخُطبة أو الأخبار المُتفق عليها في المؤتمر الصحفي. عادةً، لا يتم تنظيم مؤتمر صحفي مع الشركات إلا عندما تكون هناك بعض الأخبار السلبية والتي تُريد الشركة أن تُعلنها للجمهور المُتعامل معها مثل مشكلة قد تؤثر على المُستثمرين، أو تحقيق في مجريات الأعمال التُجارية والاستثمارية التابعة للشركة، أو فضيحة تنطوي على الأعمال الخاصة بالشركة، أو اكتشاف خطير نتيجة لأبحاث علمية أو سوقية، أو قرار دمج بين مجموعة من الشركات. وفي هذه الحالة، تتولى مُدية الاتصالات مسؤولية ترتيب المؤتمر الصحفي وتنبيه وسائل الإعلام.

في حال كُنت تُريد أن تمتهن وظيفة مُدير اتصالات، لابد وأن تمتلك مجموعة مُتخصصة من المؤهلات. حيث يجب أن تكون حاصل على الأقل على درجة البكالوريوس في الاتصالات أو الصحافة أو اللغة الإنجليزية أو الإعلان أو التسويق، بالإضافة إلى خمس سنوات على الأقل خبرة في هذا المجال. في الواقع العملي، تُفضل العديد من الشركات أن يكون مُديرة الاتصالات لديها خبرة تتراوح بين 8 إلى 15 عام في هذا المجال، والتي تنطوي مسؤولياتها على الكثير من الوظائف والأدوار التي قامت بها بشكل تدريجي.

بشكل عام، يتقاضى مُديرو الاتصالات على مستوى العالم ما يتراوح بين 100.000 دولار و150.000 دولار، كما يحصلون على مُكافآت يبلغ قدرها 10.000 دولار أو أكثر.

 

مُدير الاتصالات في الهيئات الحكومية

تتشابه مسؤوليات وأدوار مدير الاتصالات في الهيئات الحكومية مع تلك المسؤوليات والأدوار التي تنطوي عليها هذا المُسمى الوظيفي في الشركات الاستثمارية. ففي الهيئات الحكومية، قد يشارك مُدير الاتصالات في الحملات الانتخابية أو السياسية، وقد يُمكن أن يتولى مسؤولية إدارة الحملة الانتخابية. وعلى الرغم من ذلك، في كثير من الأحيان، يختار المسؤول العام مدير اتصالاته من بين المقربين منه والذي تربطه به بالفعل علاقة عمل جيدة. ولكن في جميع الأحيان، فيمتلك مُدير الاتصالات مقومات عقلية عالية، حيث يستطيع المُشاركة في صياغة الخُطب وموضوع الخطة الانتخابية بعناية ودقة واحترافية للمُرشح الانتخابي. والحرص على حماية المُرشح من الوقوع في أي أخطاء أثناء الخُطب قد تؤدي به إلى الانتقاد السلبي.

في المجال السياسي، لدى كُل كلمة تأثير وأهمية، ولذلك يعرف مُدير الاتصالات أن جميع الخُطب والأخبار المنقولة سواء مطبوعة أو منطوقة أو عبر الإنترنت يُمكن أن يتم اقتباسها وأن تأخذ سياق أخر غير السياق الذي قُيلت فيه. لذلك يمتلك مُدير الاتصالات السياسي الذكاء الاجتماعي واللغوي والذي يُمكنه من معرفة الفارق البسيط بين الكلمات وكيف يُمكنه التلاعب بالألفاظ وذلك لكي يتمكن من نقل جميع رسائل المُرشح بشكل ليس فقط دقيق، ولكنه أيضاً ذكي وحساس جداً.

يتولى منصب مُدير الاتصالات في الهيئات الحكومية المراتب الإدارية العُليا، حيث تتصدر الرواتب التي يحصل عليها مدراء الاتصالات أعلى قائمة الرواتب. على سبيل المثال، هوب هيكس الذي كان مُدير اتصالات الرئيس الأمريكي الحالي ترامب، كان يُصنف واحداً من بين أعلى مكاسب بين 20 موظف في إدارة ترامب. حيث حقق 179.700 دولار وهو أعلى راتب يسمح به للموظفين، اعتبارًا من أبريل 2018.

 

المسؤولية الوظيفية للسكرتيرة الصحفية

تتولى السكرتيرة الصحفية الكثير من المسؤوليات والأدوار التابعة للمجالين الحكومي والسياسي. كما تمتلك السكرتيرة الصحفية شهرة واسعة خاصةً في البيت الأبيض بسبب الأخبار الهامة التي تقوم بنقلها بشكل دائم. يمتلك السلك الصحفي للبيت الأبيض مجموعة متنوعة من المراسلين من مختلف المؤسسات الإخبارية، والذين يعملون بشكل مُباشر في البيت الأبيض ويسافرون بشكل دائم مع الرئيس لتغطية جميع الأحداث على أرض الواقع. تُعتبر السكرتيرة الصحفية في البيت الأبيض هي الوجه الإعلامي المسؤول عن نقل جميع الأخبار من وإلى البيت الأبيض. والتي غالباً ما يتم ذاعتها عبر شاشات التليفزيون، حيث تقوم السكرتيرة الصحفية بالتحدث إلى الجمهور في مؤتمر صحفي ونقل الأخبار المُتفق عليها نيابة عن الرئيس. وفي نهاية المؤتمر الصحفي يُسمح للسكرتيرة الصحفية أن تقوم بالإجابة عن أسئلة الصحفيين وذلك لإلمامها بالكثير حول أفكار وحياة ومشروعات الرئيس. حيث تمتلك الحق من الرئيس بأن تتحدث عن أفكاره ومشروعاته وخططته وتصرفاته حول شئون مُعينة تم تحديدها مُسبقاً فيما بينهما. وكما هو مُتعارف عليه، يحصل الموظفين بالسلك الصحفي في البيت الأبيض على مرتبات تُعتبر هي الأعلى على الإطلاق. حيث حصل كُلا من شون سبايسر وسارة هاكابي ساندرز التابعين للرئيس ترامب على أقصى راتب قدره 179،700 دولار. حيث كان راتب ساندرز يُقدر بحوالي 165000 دولار في السنة كنائب لسكرتير الصحافة حتى مُغادرة سبايسر، عندما أصبحت السكرتيرة الصحفية.

وعلى هذا النحو، يجب أن تمتلك السكرتيرة الصحفية الكثير من المقومات والمؤهلات والتي تُمكنها إلى إمتهان مثل هذه الوظيفة التي تنطوي على الكثير من المسؤوليات الهامة. حيث يجب أن تكون حاصلة على درجة البكالوريوس في مجال الصحافة، وأن تمتلك خبرة لا تقل عن خمس سنوت في مجال الصحافة والإعلام والتحدث بشكل مُباشر للجمهور. غالباً ما يختار الرئيس الشخص الذي لديه خبرة مماثلة في نفس العمل.

يوجد تعاون بين مكتب السكرتير الصحفي ومدير الاتصالات في التأكد من صحة ودقة وتماشي الأخبار والخُطب مع السياسات والمعايير والقوانين المُتفق عليها. يمتلك أيضاً الكثير من الموظفين الأخرين مكاتب صحافة خاصة بهم مثل أعضاء مجلس الشيوخ (مجلس الشعب) والممثلين العالميين، والذي يتحدوا معاً في ضمان نشر أخبار ورسائل صحيحة وغير قابلة للتحريف. يجب أن يتمتع هؤلاء الأشخاص بخبرة عالية وبراعة واحترافية في العمل مع وسائل الإعلام المحلية في منطقة الكونغرس، وكذلك مع وسائل الإعلام الوطنية.

العديد من المدراء والسكرتيرات اصبح من وظيفتهم مواكبة اداء احدث اخبار التكنولوجيا الحديثة والمحدثة لضمان تقديم الخدمات المختلفة بجودة اعلى. اليوم اصبح من وظيفتهم معرفة كل جديد عن اخبار الاقتصاد ومعرفة كيفية استعمال العملة الرقمية التي ظهرت كي  تكون اداة تعامل مالي على شبكة الإنترنت بعيدا عن تعقيدات البنوك والعملات التقليدية كنوع من المواكبة لعالم المال والاقتصاد التكنولوجي المتجدد والمتطور باستمرار. تعلم كيفية فتح حساب بيتكوين لمواكبة عصر التكنولوجيا وللحفاظ على وقتك واستغلاله في اعمال مهمة اخرى!

 المصدر: chron.com

كل الحقوق محفوظة © 2020 | اراب فاينانشيال