بعض الحقائق المثيرة عن ريادة الأعمال للمرأة

بعض الحقائق المثيرة عن ريادة الأعمال للمرأة

المصدر: letsguide.eu

تاريخ النشر عام 2017

ترجمة سمير ع. (عام 2018)

 

يُعرف مراقب ريادة الأعمال العالمي (GEM) بأنه أكثر الدراسات الطولية موثوقية في مجال ريادة الأعمال في العالم. لقد قدموا تقرير (GEM) عن المرأة في سبتمبر 2017 والذي أعطى وجهة نظر عميقة عن النساء اللواتي يديرن أعمالًا تجارية في جميع أنحاء العالم.

وفيما يلي بعض الاكتشافات المثيرة من دراستهم:

  • إجمالي النشاط الريادي (TEA): إن إجمالي النشاط الريادي (TEA) يمثل النسبة المئوية للسكان العاملين البالغين من سن (18 وحتى 64) من الناشئين أو حديثي العهد بمجال ريادة الأعمال، ووجد عند فحص 74 اقتصادًا أن نشاط ريادة الأعمال للمرأة (TEA) تتراوح نسبته من 3% في المانيا والأردن وإيطاليا وفرنسا وحتى 37 % في السنغال. إن الفجوة بين الجنسين (نسبة النساء إلى الرجال المشتركين في ريادة الأعمال) هي الأكبر في الأردن حيث تمثل قيمة ريادة أعمال المرأة إلى ما يقرب من ربع مستوى الذكور.
  • نية ريادة الأعمال: بمقارنة التقرير السابق الصادر عام 2014 فإن نية ريادة الأعمال تزيد بين النساء بنسبة 16% فيما يقرب من 63 اقتصاد مشتركين في كلا التقريرين مما يعني أن أهداف المرأة أقرب من التي للرجال إذا ما قورنت بإجمالي النشاط الريادي TEA بينما لا تتحول كل النوايا والمقاصد إلى أفعال لكن الفكرة المتضمنة هي أن النساء يخفضن الانتقال بين الخطوات أكثر من الرجال
  • ملكية المشاريع التجارية القائمة: تزداد المشاريع التجارية القائمة بنسبة 8% في المتوسط وتطورت نسبة الجنس بنسبة 9% عبر 63 اقتصاد مشترك في هذا في التقرير السابق.
  • عدم استمرارية الأعمال: تتخطى معدلات التوقف وعدم الاستمرارية لدى النساء عما لدى الرجال في الثلاث مستويات الأولى للتنمية الاقتصادية بالرغم من أن تلك الزيادة تمثل حوالي 10% فقط. إن النساء هن الأقل احتمالية وفرص لبدء عمل جديد عن الرجال مما يعني أنه بالرغم من وجود مجموعة صغيرة من المنخرطات في مجال الأعمال الجديدة إلا أن هناك المزيد من الخروج والترك بالنسبة للنساء.
  • السن: تتراوح أعلى نسبة مشتركات في ريادة الأعمال بين النساء من سن 25 ,34 و 35-44.
  • التعليم: تزداد نسبة الحاصلين على مستوى تعليم جامعي أو أعلى، وتشهد أمريكا الشمالية نسبة أعلى معدلات تعليم بين السيدات رائدات الأعمال بنسبة 48% قد حصلن على شهادات ما بعد المرحلة الثانوية أو أكثر، أم النسبة في أوروبا تزيد بنسبة 22% أكثر من الرجال في مجال ريادة الأعمال
  • العمل الحر: من خلال العينة قيد الدراسة وُجد أن 10% من النساء في مجال ريادة الأعمال يقمن بإدارة مشروعهن وليس لديهن أية نية لتوظيف أحد خلال الخمس سنوات المقبلة. إن أكثر من ثلاث أرباع العينة الاقتصادية قيد الدراسة كانت المرأة تمتلك عملًا حرًا مثل الرجال أو ربما أكثر. وتُظهر أوروبا أعلى معدل أعمال يُدار بسيدة واحدة، في حين أن أمريكا الشمالية التي تمتلك اقتصادين متقدمين لديها أقل معدل، وهو فيما يقرب من مرتين اثنتين ونصف من معدل الرجال في هذه الدولة.  
  • موهبة نفاذ البصيرة: في مرحلة دراسة الجدوى يعتقد 76% أن لديهم القدرة للبدء في مشروعاتهم التجارية.
  • الاندماج الشخصي لرواد الأعمال: إن رواد الأعمال ظاهرين بشكل كبير في الولايات المتحدة الأمريكية ولكن 27% فقط من النساء يعرفن واحدة. ونفس النسبة في التقارير الأوروبية. فأكثر من نصف عدد النساء في صحاري جنوب إفريقيا يعرفن رائدة أعمال واحدة. إن ما يعزز الروابط الشخصية ببساطة هو الحضور لرواد الأعمال في المجتمع.

وفي هذه الايام نجد ان النساء قد بدأو بتولي مناصب قيادية وريادية حتى في شركات الفوركس لتداول العملات الاجنبية! حيث يقوم فيه المستثمرين بشراء العملات بسعر وبيعها بسعر قد يكون بعد الارتفاع فتحقق الربح أو الانخفاض خوفا من الخسارة.

كل الحقوق محفوظة © 2020 | اراب فاينانشيال