إيلون ماسك: إنترنت Starlink مجاني لأوكرانيا في ظل الحرب

إيلون ماسك: إنترنت Starlink مجاني لأوكرانيا في ظل الحرب

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

المواضيع الرائجة

صرح رجل الأعمال المليونير صاحب الأصول الأمريكية إيلون ماسك والمدير التنفيذي لشركة SpaceX عن تدشين شبكة إنترنت مجانية في أوكرانيا بواسطة الأقمار الصناعية، وجاءت هذه المبادرة في ظل ما تتعرف له المدن الأوكرانية من هجمات روسية أدت إلى إحداث أضرار جسيمة في البنية التحتية وانقطاع لخدمات الإنترنت والاتصال بشكل كامل.

وأعلن ماسك عن فتح إمكانية الوصول إلى نظام الاتصال بالأقمار الصناعية العالمية ستارلينك في جميع أنحاء مدن أوكرانيا، حيث يعمل هذا النظام على الاتصال الفضائي وتوفير خدمة الإنترنت للمناطق التي تعاني من صعوبة الاتصال بالشبكة، وتبنت الشركة الأمريكية سبيس إكس هذا الابتكار؛ لتربط المدن المحرومة والنائية بشبكة الإنترنت وبسرعة عالية جدًا، إضافة إلى أنها مجانية، لا يكاد ماسك التوقف عن إدهاش العالم باختراعاته وابتكاراته الرائعة، فقبل عدة أشهر، أعلن ماسك عن اعتماد شركة تسلا عملة الدجكوين كعملة للدفع والعديد من المشاريع الرائعة الأخرى.

ستارلينك: فوق الأراضي الأوكرانية

غرد نائب الرئيس الأوكراني ميخايلو فيدوروف يوم أمس عبر حسابه الخاص في منصة Twitter موجهًا كلامه إلى الأمريكي الفذ إيلون ماسك، قائلًا، بينما أنت تحاول احتلال المريخ، تحاول روسيا استعمار بلادنا، وبينما صواريخك تهبك على سطح الفضاء بنجاح، يقوم بوتين بمهاجمتنا بصواريخه الروسية ليستهدف المدنيين الأوكرانيين، وطالب فيدوروف من ماسك تزويد بلاده بشبكة الإنترنت، قائلًا، نود منك تزويدنا بمحطات ستارلينك لنستفيد من خدمة الإنترنت في ظل ما نتعرض له من قصف ودمار، كما وطالبه بضرورة التوسط لمخابط الأعداء بالتوقف عن مهاجمة المدن الأوكرانية حالًا.

ولم يمضي الكثير من الوقت، حتى جاء الرد الإيجابي من الأمريكي قائلًا بأن خدمة ستارلينك، تعمل حاليًا فوق المدن الأوكرانية، مؤكدًا بأنها لن تكون المحطة الأخيرة للبلاد، وأكد على أن هناك المزيد من المحطات الأخرى قادمة في الطريق.

الغارديان البريطانية: الإنترنت ليس ترفًا إنما حاجة أساسية

يقضي العديد من الأشخاص اليوم معظم أوقاتهم على شبكة الإنترنت، وكثيرًا ما يعاني البعض من انخفاض سرعة الإنترنت خاصة في وقت ساعات الذروة، وبحسب ما صرحت به الصحيفة البريطانية، الغارديان في تقرير نشرته عبر موقعها الرسمي، أكدت فيه على أن الإنترنت أصبح أحد الحاجات الرئيسية في حياة الإنسان وليس مجرد كماليات خاصة في ظل التطور التكنولوجي الرهيب الذي نعيشه اليوم.

كما وأكدت الصحيفة أن عدد مستخدمي شبكة الإنترنت اليوم يفوق حاجز الـ 5 مليار مستخدم، كما وأشارت الصحيفة أن قدرات الأفراد للوصول لخدمة الإنترنت متباينة بشكل كبير بسبب العديد من العوامل، كالإمكانيات المادية، أو المستوى التعليمي، أو مدى نمو البلدان التي يعيشون بها، وغيرها الكثير من العوامل.

ماذا تعرف عن مشروع ستارلينك

من جهته صرح رجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك المدير التنفيذي لشركة SpaceX عن إطلاق مشروع إنترنت مجاني بواسطة القمر الصناعي، ويأتي هذا الإعلان بعدما صرح ماسك عن استخدام الإنترنت الثوري الجديد بنفسه.

كما وتبنى ماسك خطة مبتكرة من أجل توفير إنترنت بسرعة فائقة جدًا بمبلغ قليل، وفي الشهور القليلة الماضية، أعلن ماسك عن إطلاق شركته مجموعة من الأقمار الصناعية والصواريخ حول مدار كوكب الأرض والتي يتجاوز عددها حاجز الـ 1600 صاروخ وقمر صناعي، لتكون على مقربة من الأرض وعلى مدار منخفض منها، ويصل مداها إلى حوالي 550 كيلومتر فوق مستوى سطح الأرض.

تساهم هذه الأقمار في توصيل الإنترنت بشكل مباشر دون عناء لأي بقعة على كوكب الأرض بسرعة فائقة من خلال الاتصال بشبكة الأقمار الصناعية التي من المرجح أن يصل عددها إلى أكثر من 43 قمر صناعي، وحتى الآن حازت شركة ماسك على ترخيص لأكثر من 30 ألف قمر صناعي، ووفقًا لماسك، فإن تكلفة هذا المشروع الذي سيحمل اسم ستارلينك تتجاوز مبلغ الـ 60 مليار دولار أمريكي، وتتوزع هذه التكلفة، كالتالي:

  • 30 مليار دولار أمريكي تكلفة الأقمار الصناعية المتطورة
  • 25 مليار دولار أمريكي تكلفة إطلاقها وتنصيبها
  • 5 مليار دولار أمريكي تكلف شبكات الدعم على الأرض

إنترنت لجميع أنحاء العالم مجانًا

في مطلع الشهر الحالي، أطلقت شركة ماسك SpaceX دفعة جديدة من الأقمار الصناعية نحو الفضاء يقدر عددها بـ 60 قمرًا صناعيًا ضمن مشروع ستارلينك لتوفير خدمة الإنترنت مجانًا؛ لجميع بقاع الأرض، ويهدف هذا المشروع، وفقًا لتصريح ماسك؛ لتقديم خدمة الإنترنت من خلال 42 ألف قمر صناعي صغير الحجم لتغطي كافة أنحاء الأرض، ولكن هناك تخوفات لدى العديد من الأطراف المترتبة بالآثار السلبية التي قد تنجم عن هذا المشروع بسبب وجود أعداد كبيرة من الأقمار الصناعية في الفضاء، وتلقى علماء الفلك في شركة SpaceX، العديد من الانتقادات والتهم بشأن تعكير نقاء الفضاء وإفساد خططهم لتحقيق مبالغ مالية ربحية في ظل غياب قانون دولي لمنع مثل هذه الممارسات المضرة، حيث يصرح أحد المنتقدين قائلًا بأن أي حالة اصطدام في الأقمار الصناعية قد تؤدي في النهاية إلى خطر هدم التكنولوجيا المتطورة.

الفكرة الكامنة وراء المشروع

بحسب ما نشره موقع Digital Trends الأمريكي المختص بالتقنيات التكنولوجيا، أشار إلى أن الفكرة الكامنة وراء مشروع ماسك قائمة وبشكل رئيسي على شبكات البيانات من خلال الآلاف من الأقمار الصناعية ذات الحجم الصغير، والتي بدورها تدور في مدارات بالقرب من سطح الأرض وعلى ارتفاعات أقرب من الأقمار الصناعية الكبيرة الأخرى التي تستخدم للاتصالات التقليدية، كما وعرض ماسك صورة للأقمار الصناعية التي أطلقها عبر حسابه الخاص على منصة Twitter والتي توضع في الجزء الأمامي من الصواريخ المعروفة باسم فالكون9 والتي تعمل على نقل المراكب الفضائية إلى مدار الأرض.

ستارلينك: ليست الأولى من نوعها

أكد ماسك أن الهدف من هذه المبادرة التي لا تعتبر الأولى من نوعها، هو توفير خدمة إنترنت مجانية لجميع أنحاء العالم من خلال أقمار صناعية ذات حجم صغير قريبة من سطح الأرض، على عكس الأقمار التقليدية التي تطلق في الفضاء لنفس الهدف، والجدير بالذكر هنا، أن شركة فيس بوك أطلقت العديد من المبادرات لتوفير خدمة إنترنت بشكل مجاني في معظم أنحاء العالم منذ حوالي 5 سنوات، وأخر هذه المبادرات كانت قبل حوالي 4 سنوات في مدينة برشلونة الإسبانية، حيث أفصحت الشركة عن خططها لإطلاق شبكة إنترنت مجانية في المناطق النائية والريفية في كافة بقاع الأرض من خلال تقنية لا سلكية يطلق عليها اسم تيراغراف، والتي تتميز بتوفير الاتصال بالإنترنت وبسرعة فائقة جدًا، فضلًا عن أنها ستعمل على نفس التردد الذي يتم استخدامه من قبل مشغلي شبكات الإنترنت للجيل الخامس 5جي عبر الهواتف الذكية.

اشترك في نشرة أراب فاينانشيال الإخبارية -أفضل طريقة لمواكبة آخر اخبار العملات الرقمية، الاقتصاد، الفوركس ومجالات اخرى عديدة من عالم الماليات.

لا توجد رسائل بريد إلكتروني مزعجة على اراب فاينانشيال.