تأثير علم النفس في تداول الفوركس

تأثير علم النفس في تداول الفوركس

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

المواضيع الرائجة

يتعرض المتداولون إلى بعض المشاكل والاخطاء لا تتعلق بالمهارة في التداول او نقص المعرفة بالفنيات المطلوبة، ولكن تتعلق أحيانًا بالحالة النفسية التي يمر بها المتداولون. لا يقتصر ذلك على فئة معينة من البشر، ولكن يقع في تلك الأخطاء جميع فئات المتداولون بغض النظر عن جنسيتهم، ثقافتهم أو غير ذلك. يتضح من ذلك أن هناك سمات معينة موجودة لدينا وتؤثر على قرارات التداول التي نقوم باتخاذها وهي الخوف، الطمع، الغضب، والسعادة. تؤثر هذه العواطف على المتداولون بشكل سلبي في أغلب الأحيان. بالطبع لا يمكننا كبت مشاعرنا، ولكن يمكننا تعلم الطريقة التي نتعامل بها مع هذه العواطف لكي لا تؤثر على قراراتنا وهذا هو ما سنقوم بدراسته في هذه المقالة.

فيما يلي سوف نقوم بدراسة بعض النقاط التي تتحدث عن علم النفس في تداول الفوركس، ومدى تأثير سيكولوجية المتداول على الصفقات التي يقوم بها. يرجى قراءة المقالة بعناية لفهم جميع الجوانب الخاصة بهذا الموضوع.

تأثير الحالات النفسية على المتداول

بلا شك نقوم بالتعامل مع الكثير من الأمور في حياتنا اليومية بناء على الحالات النفسية والمشاعر التي نمر بها، ومن بين هذه المشاعر هو الخوف، الغضب، السعادة، والطمع. عندما تكون على وشك القيام بأحد قرارات التداول الخاصة بك قد تشعر بأحد هذه المشاعر التي قد تؤثر عليك في اتخاذ قرارك المناسب. فيما يلي سوف نتحدث عن هذه المشاعر الأربعة سابقة الذكر وتأثيرها على قرارات التداول:

1.      الخوف وتأثيره على سيكولوجية المتداول

 قد يؤثر عليك الخوف بطريقة إيجابية عند قيامك بأحد صفقات التداول الخصة بك. فحين تشعر بالخوف من أن تتعرض أحد صفقاتك للخسارة، يدفعك ذلك للانسحاب لكي لا تتعرض إلى الكثير من الخسائر. التحليل العلمي والنفسي لهذا السلوك هو أن الخوف يدفعك للتفكير في اللجوء إلى المكان المناسب أو القيام بالإجراء المناسب لكي تشعر بالأمان.

أما الجانب السلبي للخوف فقد يقودك إلى التخلي عن استراتيجية التداول التي قمت بالتخطيط لها. ليس ذلك فقط، بل قد يجعلك تقوم ببعض القرارات السريعة بدون تفكير ودراسة جيدة. في ذلك الوقت، يتبادر إلى الذهن فكرة الخسارة القريبة افضل من المكسب البعيد. إن فهمك لدور علم النفس في التعامل مع الخوف، سيعطيك كيفية التعامل معه دون أية تأثيرات سلبية. فالخوف عبارة عن بعض الهرمونات التي يتم إفرازها في الجسم عند الشعور بالخطر، وأفضل الحلول هو عدم التسرع ودراسة جميع الخيارات المتاحة أمامك.

2.      الطمع وتأثيره على سيكولوجية المتداول

إن النتائج الجيدة التي تحصل عليها من استراتيجية التداول الخاصة بك ليس بالضرورة أن تستمر. فحال سوق التداول يتغير باستمرار، وبالتالي يجب عليك وضع التغيرات الجديدة محل دراسة واهتمام. لكن شعور الطمع قد يؤدي إلى الكثير من الخسائر، ويوحي لك بأنه طالما حصلت على الكثير من الأرباح من خلال هذه الاستراتيجية، فلما لا نستكمل المسيرة بنفس الاستراتيجية. توقف عن الشعور بالطمع، وأدرس الخطوات التالية التي تتخذها في سوق التداول.

3.      الغضب وتأثيره على سيكولوجية المتداول

الشعور بالغضب هو ناتج عن الحصول على نتائج من صفقة التداول الخاصة بك عكس توقعاتك تمامًا، أو ناتج عن بعض التغيرات الطارئة على السوق والتي توثر بطريقة سلبية على استراتيجيتك في التداول. قد يقودك ذلك إلى إتخاذ قرارات متسرعة تندم عليها فيما بعد، لكن من الأفضل هو دراسة أسباب هذه الخسائر والمدى التي تؤثر به هذه التغيرات وإجراء التعديلات المناسبة على استراتيجيتك. إذا شعرت بذلك، قم بأخذ نفس عميق أو أخذ استراحة وشم بعض الهواء النقي، يمكنك بعد ذلك الشعور بالهدوء واتخاذ القرارات المناسبة لك.

4.      السعادة وتأثيرها على سيكولوجية المتداول

يشعر الجميع بالسعادة عند تحقيق نتائج جيدة، وهو ما تشعر به أيضًا عندما تقوم بإغلاق أحد صفقاتك الرابحة. قد يقودك الشعور بالسعادة إلى تكرار نفس الصفقة، لكن يجب ان تكون يقظًا لما قد تحصل عليه من تكرار نفس الصفقة مع التغيرات التي تحدث في سوق التداول. فليس من الضروري أن تنطبق قراراتك في صفقتك السابقة على صفقتك الحالية، انتبه لذلك وفكر جيدًا!

الأنواع الرئيسية من سيكولوجية التداول

هناك قاعدة أساسية تفيد بأنه لا يجب أن تحكمنا مشاعرنا عندما يتعلق الأمر بالعمل. حدوث ذلك قد يعرضنا إلى الكثير من الأثار السلبية على عملنا بصفة عامة وصفقات التداول بصفة خاصة. بغرض تجنب الوقوع في هذا الأمر، يجب عليك أن تقوم بتقييم نفسك ما إذا كنت تحت تأثير واحدة من الأنواع الرئيسية الأربعة من سيكولوجيات التداول وهي كالتالي:

·         سيكولوجية التأكيد

من الأنواع الأكثر شيوعًا بين محترفي التداول في سوق الفوركس. قد يكون البحث عن بعض المعلومات التي تؤكد قيامك باتخاذ قرارات سليمة في التداول مجرد وسيلة لتبرير هذه القرارات. هذا البحث يهدر الكثير من الوقت وخاصة عندما تكون مُصرًا على هذه القرارات حتى وإن كانت خاطئة. فالمعلومات التي جمعتها قد تكون صحيحة ولكن غير مناسبة لظروف السوق الحالية.

·         سيكولوجية الثقة العمياء

لا يجب أن تعتمد بشكل كامل على ذاتك في اتخاذ قرارات التداول الخاصة بك. يشعر الكثير منا بالغرور والثقة العمياء وخاصة بعد إنهاء بعض الصفقات الناجحة. نتيجة لذلك يدخلون في صفقات جديدة حيث يعتقدون أنهم أصبحوا محترفين بشكل يمكنهم من القيام بذلك دون دراسة جيدة. هذا الأمر خطير، وقد يكلف الكثير من الخسائر. تخلى عن الثقة العمياء في نفسك وقراراتك، والتزم بالاستراتيجية الخاصة بك!

·         سيكولوجية تجنب الخسارة

هناك مجموعة من المتداولون الذين لديهم شعور بأنهم سوف يتعرضون لخسارة صفقاتهم لا محالة على الرغم من وجود دراسات علمية للسوق ومؤشرات جيدة للربح. بطبيعة السوق قد يكون هذا واردًا، ولكن عندما يراودهم هذا الاحساس قد يؤثر علي أرباحهم المحتملة أيضًا. قد يكتفي المتداول الذي تسيطر عليه هذه السيكولوجية بالأرباح البسيطة خوفًا من تقلب الأمور، الأمر الذي يُعد خسارة في حد ذاته.

·         سيكولوجية الربط

نقوم احيانًا باتخاذ بعض القرارات في حياتنا اليومية التي تشعرنا بالراحة الذهنية، هذه القرارات تكون استنادًا على النتائج التي حصلنا عليها عند اتخاذ نفس القرار في الماضي. في هذه الحالات تسيطر علينا سيكولوجية الربط. عند تطبيق هذه الأمر على التداول في سوق الفوركس، فإن سيكولوجية الربط يقصد بها أن المتداول يعتمد على خبراته وتجاربه السابقة في سوق الفوركس والربط بينها وبين القرارات الجديدة ونتائجها دون النظر إلى المستجدات الحالية في السوق. هذه الأمر بكل تأكيد يقودهم إلى سلسلة من الخسائر.

نوفر لك هنا دليل تداول الفوركس حتى تتعرف على مصطلحات التداول وتعزز فهمك في هذا المجال. كما عليك فتح حساب تجريبي لتداول الفوركس إن كنت مبتدأ لتتعود على منصات التداول والجو المحيط بها.

خلاصة علم نفس في التداول

مما سبق نستنتج أن مشاعرنا المختلفة قد تؤثر على صفقات التداول الخاصة بنا. عندما تفكر في التداول، تجرد من تلك المشاعر لكي تقوم بالدراسة والتحليل الفني لسوق الفوركس. يمكنك أن تستفيد من تجاربك وخبراتك بالفعل، لكن مع وضع المتغيرات الجيدة التي تطرأ على السوق في الاعتبار. التزم بالاستراتيجية الخاصة بك في التداول طالما قمت بالإعداد والدارسة لها جيدًا، مع اقتناص الفرصة المناسبة للشراء أو البيع.

يمكنك من خلال موقعنا أن تصل إلى أفضل استراتيجيات التداول العلمية، وتحقيق الكثير من الأرباح. طالع معنا أفضل إستراتيجيات تداول الفوركس لتتعرف على المزيد في هذا المجال ولتعزيز فرص ربحك في التداول.

أدخل عالم التداول الآن واربح الكثير!

مقالات ذات صلة

اشترك في نشرة أراب فاينانشيال الإخبارية -أفضل طريقة لمواكبة آخر اخبار العملات الرقمية، الاقتصاد، الفوركس ومجالات اخرى عديدة من عالم الماليات.

لا توجد رسائل بريد إلكتروني مزعجة على اراب فاينانشيال.