دليل تداول العقود الآجلة

دليل تداول العقود الآجلة

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

المواضيع الرائجة

تداول العقود الآجلة من أشهر الأدوات التي تستخدم للتحوط عند الاستثمار في سوق الفوركس أو التداول في أي سلعة أخرى.. يلجأ لها الكثيرين من أجل حماية أصولهم من التحركات الشديدة التي قد تحدث في لحظة، بما يضمن لهم عقد صفقة بسعر اليوم للدفع في المستقبل، ولكن في وقت محدد، بما يضمن لكل من الطرفين البائع والمشتري إتمام صفقة تبادلية لزوج من العملات بمعدل أمان عالي.

عادة يلجأ لتداول العقود الآجلة كأداة للحماية من معدل التقلب في سوق العملات الأجنبية، ويمكن عقد الصفقة بين طرفين في أي مكان، أو حتى عبر منصات الإنترنت، فيها يحقق البائع أرباح إذا انخفض سعر السلعة التي قام بيعها، ويحقق المشتري ربحًا إذا حدث العكس، ولكن يفضل التداول مع وسطاء موثوقين، من أجل عقد صفقات ذات فائدة اكبر.

ما هي العقود الآجلة؟

المقصود بالعقود الآجلة هى عبارة عن صفقات أو عقود يتم التداول بها من أجل التحوط في سوق العملات الأجنبية (الفوركس) أو في أي سلعة أخرى، فيها يعقد البائع (الطرف الأول) عقد مع المشتري (الطرف الثاني)، يتم الإتفاق في العقد على بيع زوج من العملات الأجنبية أو أكثر أو سلعة ما بسعر اليوم، ولكن الدفع يكون فيما بعد، ويتم تحديد الدفع في العقد.

تداول العقود الآجلة يسمح للمتداول بتغطية تحركات سعر الصرف في المستقبل، بمعنى التحوط ضد الارتفاع في سعر الصرف، بمعنى أنه سيدفع المشتري السعر المتفق عليه في موعد الدفع، بغض النظر عن قيمة صرف هذه العملة وقت الدفع.

فإذا كان سعر صرف هذه العملات في وقت الدفع قد انخفض، وقتها يحقق البائع ربحاً ويخسر المشتري، وإذا حدث العكس وارتفع سعر بيع هذه العملات، وقتها يحقق المشتري ربح ويخسر البائع، لهذا تحمي العقود الآجلة البائع من التعرض لخسارة عند انخفاض سعر صرف العملة، بينما تحرمه من جني الأرباح إذا ارتفعت أسعار العملة وقت دفع الصفقة.

هل التداول في العقود الآجلة مربح؟

تداول العقود الآجلة كما سبق وأشرنا أنه أداة للتحوط أكثر من الربح، ربما تحقق منه ربح إذا تحرك سعر زوج العملات التي يشملها العقد لأعلى، ولكن ستخسر بعض الفروق في السعر إذا حدث وتراجع السعر، لهذا يجب أن يتفق الطرفين البائع والمشتري في صفقة العقود الآجلة، على مبلغ الربح أو الخسارة بدلاً من تبادل العملات بشكل مادي.

إذا كانت لديك رؤية مستقبلية ثاقبة وتتداول مع وسيط جيد وموثوق لديه الخبرة الجيدة، سيساعدك في عقد صفقات آجلة رابحة، فهو لديه خبراء يمكنهم بنسبة كبيرة التنبؤ بأسعار العملات في المستقبل القريب، بناءاً على أسعار ومعطيات الظروف الحالية.

وما يجعل فرصة تداول العقود الآجلة في العملات الأجنبية، هو أن أسعار الفوركس غالباً مستقرة مع تحركات بسيطة سواء في ارتفاع أو الهبوط، إلا في الظروف الاستثنائية التي قد تمر بها بعض الدول، والتي قد تحدث فجأة مما يترتب عليه. تداول العقود الآجلة مع وسيط احترافي يساعدك في تحقيق أرباح كبيرة، والأهم هو التحوط في أدوات استثمارك الأخرى.

متى تبدأ تداول العقود الآجلة؟

تداول العقود الآجلة أو غيرها من أدوات الاستثمار في البورصة، يحتاج لخبرة كبيرة وتدريب جيد، يجب أن يكون لديك قدرة على التنبؤ بمدى التحركات التي ستحدث في أسعار العملات الأجنبية التي ستتداول عليها، والعوامل المؤثرة على سعر هذه العملة أو السلعة، أو حتى إذا كنت تتداول في العقود الآجلة للأسهم، عليك التروي والمراقبة كثيراً قبل البدء بتداول العقود الآجلة بشكل فعلي.

إذا نجحت في اختيار وسيط موثوق يتمتع بالخبرة والمصداقية، يمكنك البدء في تداول العقود الآجلة فوراً ومتى توفر لديك المال للشراء أو البيع، لأن وجود وسيط موثوق سيعمل على توفير صفقات تداول ناجحة لك، بحيث يحصل هو الآخر على هامش الربح، وسيساعدك بكل خبرته وأدواته وحلول منصة التداول التي يعمل من خلالها، وسيقوم بتزويدك بأحدث الأخبار والتحليلات والتوقعات والمؤشرات، حتى يوفر لك عقد صفقات تداول آجلة ناجحة ومربحة وآمنة.

كيف تبدأ تداول العقود الآجلة عبر الإنترنت؟

الاستثمار في تداول العقود الآجلة عبر الإنترنت، من أجل تحقيق أرباح جيدة تلبي تطلعاتك من الاستثمار، وتحمي استثماراتك الأخرى من التقلبات الشديدة، يجب عليك في البداية أن تحدد فيما سوف تتداول، في الفوركس أم الأسهم، بعدها عليك أن تحدد الميزانية التي ستستثمر فيها، بعدها عليك أن تقوم باختيار وسيط موثوق، وتأكد أنه مرخص ويفضل أن تكون منصة التداول تدعم الهاتف الجوال، بحيث يمكنك الإطلاع على كل شيء بخصوص صفقاتك في أي وقت، والتواصل مع الوسيط، ثم عليك أن تقوم بخطوات التسجيل لإنشاء حساب مع الوسيط، على النحو التالي:

1- اضغط على رابط الموقع الإلكتروني الخاص بالوسيط الذي ستتعامل معه، فوراً تدخل على الصفحة الرئيسية للموقع، به أضغط على زر “تسجيل”، ليتم نقلك إلى صفحة التسجيل.

2- في صفحة التسجيل سيطلب منك كتابة بياناتك الشخصية، وتأكد أنها دقيقة، منها (اسمك ثلاثي- بلدك- تاريخ ميلادك- عنوان بريدك الإلكتروني… إلخ).

3- بعد الانتهاء من عملية التسجيل سيصلك من الشركة بريد إلكتروني يخبرك بنجاح عملية التسجيل.

4- الآن عليك الدخول إلى صفحة الكاشير في موقع الشركة، من أجل تمويل حسابك بالمال، حتى يمكنك بدء التداول الحقيقي في العقود الآجلة، فيها اضغط على زر “إيداع”، واختر وسيلة دفع تناسبك، ثم قم بإدخال بياناتها وبياناتك، ثم حدد مبلغ الإيداع، وفي النهاية أضغط على زر “تأكيد”، بعد فترة قصيرة ستصل الأموال إلى حسابك في شركة الوساطة، ويمكنك بدء التداول.

العوامل المؤثرة في تداول العقود الآجلة للذهب

تداول العقود الآجلة في معدن الذهب، يعتبر من أفضل أنواع التداول، لأن الذهب من المعادن النفيسة الاستراتيجية، التي تحافظ على قيمتها وتعامل باحترام في كل دول العالم، ومع هذا هناك عوامل تؤثر بقوة على تداول الذهب عبر العقود الآجلة مثل:

1- سعر العملة المحلية: عادة يكون سعر الذهب معاكس لقيمة العملة المحلية في كل الدول، فمثلاً عندما تسجل عملة البلد ارتفاع، يسجل سعر الذهب انخفاض والعكس صحيح.

2- احتياطي البنك المركزي: تتخذ البنوك المركزية في مختلف الدول، الذهب والعملات التقليدية كأدوات احتياطي، وبالطبع يأتي الذهب في مقدمة الاحتياطيات، والدولة التي يملك البنك المركزي فيها احتياطي كبير من الذهب، تعتبر من أقوى البلدان في العالم ولديها مركز مالي قوي، وهذا لأن أسعار الذهب غالباً ما تسجل ارتفاع.

3- معدل العرض والطلب: الذهب مثله مثل أي سلعة أخرى، كلما زاد معدل الطلب عليه، كلما ارتفع سعره، والعكس صحيح، إذا زاد العرض عن معدل الطلب، يؤدي إلى تراجع السعر.

4- التحوط: يلجأ معظم الناس لشراء الذهب عندما يتوفر لديهم المال، رغبة في الحصول على مادة ثمينة تحتفظ بقيمتها بل وتزيد بمرور الزمن، أيضاً يتخذه الكثيرين كأداة للتحوط من التحركات الشديدة عند الاستثمار في أدوات أخرى، مثل العقارات والأسهم والسندات، إقبال المستثمرين والأشخاص العاديين لشراء الذهب للتحوط به، يؤدي بالطبع لزيادة أسعاره.

خلاصة القول؛ تداول العقود الآجلة يعتبر من أفضل أدوات الاستثمار الآمنة بدرجة كبيرة، يمكن من خلالها جني أرباح جيدة إذا كان لديك القدرة على تتبع أسعار العقود الآجلة ومراقبة السوق وقراءة التحركات، وخاصة إذا كنت تتداول في معادن نفيسة مثل الذهب.

أما إذا كنت تتداول العقود الآجلة في الفوركس، فيجب عليك دراسة كثير من الأمور، وعليك أن تعرف أنه قد تربح أو تخسر، لأنك تبيع بسعر اليوم لتحصل على المقابل في المستقبل. جرب الآن تداول العقود الآجلة، فهي من أسهل أدوات الاستثمار التي يمكن من خلالها حماية محفظتك الاستثمارية وتحقيق أرباح جيدة، ولا سيما إذا كنت تتداول عبر وسيط موثوق!

اشترك في نشرة أراب فاينانشيال الإخبارية -أفضل طريقة لمواكبة آخر اخبار العملات الرقمية، الاقتصاد، الفوركس ومجالات اخرى عديدة من عالم الماليات.

لا توجد رسائل بريد إلكتروني مزعجة على اراب فاينانشيال.