دليل تداول العملات الرقمية

دليل تداول العملات الرقمية

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

المواضيع الرائجة

1. العملات الرقمية: أساسيات يجب معرفتها في جداول الأسعار

أصبحنا أمام نتائج متباينة قلبت موازين الأنظمة النقدية العالمية، خاصة بعدما دخلت دول كبيرة وشركات عريقة عالم العملات الرقمية المشفرة، ففي عالم أصبحت للعولمة فيه قواعد خاصة، وغدت منصات التواصل الاجتماعي تنقل من خلالها تصريحات وأحاديث لكبار أيقونات مجتمع المال والأعمال والشركات، سُلطت الأنظار نحو العملات الرقمية المشفرة، خاصة عُملة “البيتكوين”، والتي وصل سعرها إلى عنان السماء.

فبعد أن تجاوز سعر البيتكوين الواحد حاجز الألف دولار أمريكي، وبعد المضاربات الكبيرة على هذه العملة، صعودًا وهبوطًا، إلا أن تجاوزت قيمتها سقف الـ 60 ألف دولار أمريكي، ومن ثم هبط سعر قيمة البيتكوين الواحد إلى أقل من 55 ألف دولار، ظهرت العديد من التساؤلات المتعلقة بالعملات الرقمية وكيفية تبادلها والتداول بها، ولكي يحدث ذلك، علينا بداية أن نتعرف على أساسيات جداول الأسعار وكيفية قراءتها ومراقبتها، ومعرفة اتجاهاتها، وحتى نسير في الاتجاه الصحيح، علينا في البداية أن نعرف جيدًا ماهية العملات الرقمية المشفرة.

ما هي العملات الرقمية المشفرة؟  

العملات الرقمية المشفرة، وتعرف بـ “Cryptocurrencies”، هي بالأساس أصول جديدة متكاملة، لا مثيل لها، تختلف بشكل كامل عن العملات النقدية المتعارف عليها، فقبل أن تظهر العملات الرقمية المشفرة، كانت الحكومات تتحكم في الأموال التي يتم استخدامها في جميع أنحاء العالم، تماماً كما تفعل البنوك المركزية اليوم، فلكل دولار واحد تملكه قيمة معينة في البنك المركزي، فمثلًا، الدولار الواحد يساوي دولار واحد، أو ما يعادله من العملات النقدية الأخرى وفقًا لسعر الصرف في البنك المركزي، وفي حال كانت أموالك موجودة على حساب إلكتروني، فأنت حقًا ستحتاج لطرف ثالث (وسيط)، لضمان سحب أموالك أو تخزينها بشكل آمن، كحسابات (PayPal).

ومع مرور الوقت، ظهرت العملات الرقمية المشفرة، فكل القواعد والقوانين تغيرت في ظل وجود العملات الرقمية، حيث أصبحت أصولًا لا مركزية، ولا يمكن التحكم بها من خلال طرف ثالث، وغير خاضعة للرقابة، فأصبح بإمكانك تحويل عملة “BTC” (بيتكوين) إلى أي شخص أخر في العالم دون قلق أو خوف. وللتوضيح أكثر، اختراع عملة البيتكوين منح الأشخاص حرية امتلاك الأموال دون الحاجة للحصول على موافقة الحكومة، أو البنوك المركزية، أو حتى فرض رقابة عليها.

ما هو الفرق بين التداول والاستثمار؟

كثيرًا ما تختلط المفاهيم عند محبي عالم العملات الرقمية، فيعتقد البعض أن التداول والاستثمار متشابهين، ولكن الحقيقة أن هناك فروقات بينهما، ولكل واحد منهم طريق مختلفة عن الآخر، لنتعرف سوياً على الفرق بين الاستثمار والتداول.

الاستثمار

الاستثمار يشير إلى بناء الثروة بشكل تدريجي وعلى مدى فترة طويلة، من 5-10 سنوات، وذلك من خلال شراء العملات الرقمية وتخزينها، وشراء الأسهم المختلفة، والسندات، وصناديق الاستثمار المشتركة، والعديد من الأدوات المختلفة، ولا يقتصر الأمر فقط على الشراء والتخزين، بل في كثير من الأحيان يقوم المستثمرين باستثمار أرباحهم من الأسهم والسندات بشراء أسهم وسندات أخرى، والاستفادة من جميع الامتيازات المتاحة، كالفوائد، والأرباح الموزعة، وغيرها.

وبما أن الأسواق متقلبة، والأسعار متأرجحة، فإن المستثمرين يهتمون بشكل كبير بالسوق المالي وأساسياته، ويتابعون بشكل كبير أسعار العملات الرقمية، ويتدارسون توقعات الخبراء الماليين.

التداول  

التداول يعني القيام بعمليات الشراء والبيع للأصول، أو للسندات، أو للأسهم، أو لزوج من العملات الرقمية المشفرة، ولكن ليس بشكل تدريجي كما يحدث بالاستثمار، بل بشكل أكثر تواتراً من أجل تحقيق أرباح أكبر من أرباح المستثمرين.

لربما يطمح المستثمر أن يحقق أرباحًا بنسبة 10% سنويًا، ولكن التاجر أو المتداول يطمح بالحصول على نسبة أرباح 10% كل شهر، ومعظم الأرباح يتم توليدها من عمليات التداول تكون من خلال الشراء والبيع خلال فترة زمنية قصيرة، فتتم عمليات الشراء بأسعار قليلة للأصول المختلفة، وبيعها بأسعار أكبر، وفي كثير من الأحيان يتجنب المتداولين الخسارة من خلال الأدوات الوقائية، وأدوات التحليل الفنية المستخدمة في البورصات الرقمية.

ما هو الفرق بين التداول اليومي والتداول المتأرجح؟

على الرغم من أن هناك فروقات بين التداول اليومي والمتأرجح، إلا أن هناك أشياء مشتركة فيما بينهم، فهدف كل من المتداولين هو البحث عن الصفقات المربحة وتحقيق المكاسب المالية، ولكن ما هو الفرق بين كل من التداول اليوم والتداول المتأرجح في الأسواق الرقمية؟

  • التداول اليومي (Day-Trading):
    ويشار إليه أيضاً بتداول الجلسة “Session-Trading”، ويشير هذا المصطلح في سوق العملات الرقمية أن كافة الصفقات يتم تداولها وفتحها وإغلاقها خلال عملية تداول واحدة، وغالبًا ما تكون فترة هذا التداول قصيرة، فلا تكاد تتجاوز الجلسة الواحدة معدل الـ 10 دقائق، ويعتبر هذا النوع من التداول الأكثر إرهاقًا وصعوبة، ولكنه في نفس الوقت مجزيًا، ويتطلب تركيزًا كبيرًا من المتداولين خلال جلسة التداول.  
  • التداول المتأرجح (Swing-Trading):
    أطلق التجار اسم التداول المتأرجح من أجل الاستفادة من تأرجح الأداة الطبيعية، أو ما تعرف بدورة الأسعار، فبدلًا من التركيز على الوقت، يحاولون جاهدين مراقبة اتجاه السعر، وشراء الصفقات، ومراقبة حركة الاتجاه إلى حين توقف حركته، ومن ثم البيع لتحقيق مكاسب مالية، وكثيرًا ما يحافظ التجار على هذا النوع من التداول لفترة طويلة قد تمتد لأيام أو أسابيع.

كيف يمكن قراءة جدول السعر في العملات الرقمية؟

عند مطالعة أسعار العملات الرقمية، هناك سبعة أشياء يجب عرضها والتعرف عليها، ومنها:

  1. اختيار الرمز
    بداية عند الدخول إلى عالم السوق الرقمي، عليك اختيار الرمز والأصول التي تدعمه، وكتابته بالشكل الصحيح في جدول السعر.
  2. اختيار الإطار الزمني
    يمكنك التحكم بالإطار الزمني في منصات التداول، فمثلا عندما تختار (1D) فهذا يعني أن كل (شمعة سعر) تقدم أسعار عن عملة معينة خلال يوم واحد، ولكي تتداول بالشكل الصحيح، يمكنك اختيار أكثر من إطار زمني، فالبعض يختار الإطار الزمني من الدقيقة الأولى لغاية شهر، وذلك لكي يتمكنوا من مراقبة اتجاه الأسعار الماضية والتنبؤ بالأسعار الجديدة، وتعتبر أداة الإطار الزمني من أهم الأدوات التي تستخدم في التحليلات المالية.
  3. أدوات الرسم
    تعتبر هذه الأدوات من الأدوات الهامة في عمليات التحليل المالي للأسعار، فمن خلالها يمكن التعرف على اتجاهات الأسعار، وتمكنك تلك الأدوات من مشاركة الاتجاهات مع أصدقائك للتعرف على كل ما يحدث في أسعار واتجاهات العملات الرقمية.
  4. لوحة الشاشة الزجاجية
    هي اللوحة الزجاجية الرئيسية والتي تحتوي على جدول الأسعار للعملة المختارة، وتزودك الشاشة بجداول مختلفة، منها: البارات، وشمعات الأسعار، وجداول الاتجاهات، وكافة تلك الجداول مهمة جدًا في عمليات شراء الصفقات وبيعها خلال إطار زمني معين.
  5. لوحة الشاشة الزجاجية الثانية
    ترتبط هذه الشاشة بالمؤشرات، وتعطي للمتداولين مؤشرًا على الأسعار وفقًا لإطار زمني معين.
  6. المحور الأفقي (X-Axis) 
    يشير المحور الأفقي إلى مقاييس الرسم البياني للأسعار.
  7. المحور العمودي (Y-Axis) 
    يعكس المحور العمودي سعر الأصول الموضحة في الجداول.

اشترك في نشرة أراب فاينانشيال الإخبارية -أفضل طريقة لمواكبة آخر اخبار العملات الرقمية، الاقتصاد، الفوركس ومجالات اخرى عديدة من عالم الماليات.

لا توجد رسائل بريد إلكتروني مزعجة على اراب فاينانشيال.