المرجع لمستويات الدعم والمقاومة في التداول 

المرجع لمستويات الدعم والمقاومة في التداول 

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

المواضيع الرائجة

تعتبر مستويات الدعم والمقاومة من أهم المؤشرات التي تستخدم في تداول العملات الرقمية وأسواق البورصة وفي العقود مقابل الفروقات، فضلاً عن أن هناك مجموعة كبيرة من التطبيقات والأدوات الفنية تقوم بشكل أساسي على تحديد مستويات الدعم والمقاومة، والتي تستخدم بشكل شائع ليس فقط في أسواق البورصة وعالم الفوركس، ولكن تستخدم أيضاً في كل ما يتعلق بالأسواق المالية.

تستخدم مستويات الدعم والمقاومة لتحديد نقاط البيع والشراء، وهي مستويات يقف فيها السعر موقف الثبات، ومن ثم يتحرك بشكل مخالف، ولكن ما هو المقصود بنقاط الدعم والمقاومة؟ وكيف يمكن للمتداولين التمييز بينهم؟

  • مستوى الدعم (Support): يشير إلى النقطة التي يتباطأ عندها السعر ويبدأ بالهبوط، استعداداً لحدوث ارتفاع متوقع بالسعر مرة أخرى.
  • مستوى المقاومة(Resistance): في هذا المستوى يتوقف السعر من حالة الصعود، استعداداً لحدوث انخفاض متوقع بالأسعار.

والجدير بالذكر هنا، أنه كلما طالت المدة الزمنية عند هذه المستويات، كلما كان أفضل من أجل صحة التنبؤ بحركات الأسعار المستقبلية.

كثيراً ما يطلق مصطلح “المتداولين العراة” على أولئك الذين يستخدمون مستويات الدعم والمقاومة في عمليات التداول في أسواق البورصة الرقمية، وذلك لأنهم لا يحبذون استخدام المؤشرات والأدوات التحليلية الأخرى أثناء عمليات التداول، والجدير بالذكر أن استخدام مستويات الدعم والمقاومة وحدها يساعد في تحديد حركات الأسعار بشكل منطقي وواقعي.

 إيجاد نقاط الدعم والمقاومة في جداول التداول  

ما تجدر الإشارة إليه هنا، أن هناك مجموعة من الطرق لتحديد مستويات الدعم والمقاومة، ففي حال استخدم المتداولين جميع الخطوط على جداول التداول، فلن يكون باستطاعتهم تحديد السعر على جداول التداول البيانية، وذلك لأن السعر ستتلاشى بشكل سريع خلف تلك الخطوط، لذا من الأفضل على المتداولين اختيار أفضل نقاط الدعم والمقاومة حتى يصبح جدول التداول (الرسم البياني) قابل للقراءة بالشكل الصحيح وسهل الاستخدام.

مستوى المقاومة السابق قد يصبح داعم في الاتجاه الصاعد

حدوث انكسار في مستويات المقاومة السابقة في الاتجاه الصاعد غالباً ما يعني أن هناك فرصة مواتية للأسعار لأن تتحول لمستوى الدعم في حال حدوث تراجع في السعر، وفي كثير من الأحيان ما تكون عودة السعر حقيقية، ومن ناحية أخرى، يمكن أن تتحول مستويات الدعم السابقة إلى مستويات مقاومة في حال كان هناك انخفاض في السعر، لذا يجب متابعة مستويات الدعم والمقاومة عن كثب وبشكل دقيق، وكثيراً ما تساهم هذه المستويات بفتح أو إغلاق صفقات كبيرة بالنسبة للتجارة في عمليات التداول والاستثمار.

المستويات النفسية ومستويات الأسعار المرتفعة

في كثير من الأحيان تختبر الأسعار المستويات النفسية، فعندما ينتهي المطاف بالسعر ليتكون من عدة أصفار، تكون هذه المستويات (نفسية). وعند مناقشة الأسعار، يميل معظم المتداولين للانجذاب نحو الأرقام المستديرة خاصة في أسواق البورصات، فمثلاً  عندما يناقش المتداولين القيم المستقبلة لعملة اليورو، من المستبعد أن تكون إجاباتهم للأرقام 1.187 أو 1.20، ولكنهم بكل تأكيد سيقومون بتدوير أرقامهم وتوقعاتهم للسعر إلى شيء أكثر مرونة، مثل: 1.19 أو 1.20.

والجدير بالذكر هنا، أنه كلما كان الطب حول الأرقام المستديرة كبير، كلما كان مستوى الدعم والمقاومة أكبر، إضافة إلى أن المستويات النفسية الأكثر استخداماً عندما يتكون السعر النهائي من صفرين، مثل 1.1100 أو 1.1200 أو عندما يصل السعر النهائي إلى ثلاثة أصفار، مثل 11000، أو أربعة أصفار وهي القيمة الأعلى لمستويات الدعم والمقاومة، مثل 10000 أو 100.000.

الأسعار متقلبة وقيمها متغيرة

من الخطأ اعتبار الأسعار في عمليات التداول ووفقاً لمستويات الدعم والمقاومة بأنها أسعار فريدة، بل يتم التعامل معها كمجموعة، وكلما كان التعامل مع الأسعار كمجموعة، يحصل المتداول على تحليلات مرنة لتفسير نقاط الدعم والمقاومة، فضلاً عن القدرة العالية للتنبؤ بمستويات الأسعار الحالية والمستقبلية.

استخدام المؤشرات لتحديد مستويات الدعم والمقاومة

كثيراً ما يستخدم المتداولين عدد من المؤشرات والأدوات الفنية لتحليل مستويات الدعم والمقاومة في أسواق الفوركس وتداول العملات الرقمية، والجدير بالذكر هنا، أن هناك عدد كبير من المؤشرات تم تطويرها من أجل تحديد كافة المعيقات أمام حركات الأسعار المستقبلية.

وفي بداية الأمر، قد يواجه المتداولين صعوبات في تحديد المؤشرات والتي غالباً ما تكون معقدة، ولكن مع الممارسة المستمرة، يصبح إستخدام المؤشرات أسهل من أي وقت مضى.

وكثيراً ما تساعد مؤشرات المتوسط المتحرك البسيط في تحديد مستويات الدعم والمقاومة، فضلاً عن تحديد اتجاهات الأسعار، وفي كثير من الأحيان ما تكون المتوسطات المتحركة البسيطة ذات المدى الطويل أسهل في الاستخدام وتقدم معلومات وتحليلات كافية عن مستويات الأسعار خلال فترة زمنية طويلة، ويمكن أن تقسم مستويات مؤشر المتوسط المتحرك البسيط لثلاث مستويات، سريع، ومعتدل وبطئ، ففي حال كانت الفترة الزمنية لمؤشر المتوسط المتحرك البسيط 50 يوماً، يُشار إلى بالمتوسط المتحرك السريع، أما إن كان الإطار الزمني 100 يوم فيكون معتدل، وأكثر من ذلك، فيكون المتوسط في حركة بطيئة، ويعتبر مؤشر المتوسط المتحرك البسيط من أهم الأدوات الفنية التحليلية التي تساعد في تحديد نقاط الدعم والمقاومة.

ووفقاً للخبراء، فإن الإطار الزمني الطويل يساعد المتداولين في تحديد مستويات الدعم والمقاومة بشكل منتظم، كما ويعتبر الخبراء مستويات الدعم من الأساسيات التي تقوم عليها عمليات التداول في أسواق البورصة الرقمية، وهو الأرضية الخصبة لعمليات التداول، أما بما يتعلق بمستويات المقاومة، فهي تمثل السقف العلوي للأسعار.

عندما يبدأ اتجاه الأسعار بالانخفاض، تحدث عملية اختبار لمستويات الدعم، والذي غالباً ما يكون في موضع ثبات أو إرتداد، وفي حال حدوث اختراق لمستويات الدعم، فحتماً ستهبط الأسعار، وقد يؤدي هبوط الأسعار للوصول لمستويات دعم مستقبلية.

مستويات الدعم المستقبلية وفوائدها

قد تؤدي مستويات الدعم المستقبلية إلى تحديد نسب الأرباح وتحسينها خاصة عندما تكون إستراتيجيات الاستثمار قائمة على إطار زمني قصير، وذلك لأنه يزود المستثمرين بتحليلات دقيقة جداً لمستويات الأسعار في حالات التصحيح لأصل معين.

ومن ناحية أخرى، قد يكون التنبؤ بمستويات المقاومة مهم جداً ومفيد للمستثمرين والمتداولين، وذلك لأنه يشير إلى مستوى السعر الذي قد يحدث ضرراً بصفقات الشراء، عندما يتعلق الأمر بالإطار الزمني الذي يكون فيه المستثمر على استعداد عالي لشراء صفقة مربحة.

كثيراً ما تكون مستويات الدعم والمقاومة ذات أهمية كبيرة لدى المتداولين والمستثمرين خاصة عندما يكون هناك حالات سابقة للارتفاع أو الانخفاض في الأسعار، فمثلاً عندما يكون هناك ارتفاع في السعر أو يكون الاتجاه في حالة صعود، تبدأ هنا مرحلة المنافسة بين المتداولين، وعندما يتوقف السعر عند مستوى المقاومة، ويكون الارتفاع في حالة بطيئة أو يكون السعر ثابت، يقل انجذاب المتداولين لفتح الصفقات أو إغلاقها.

اشترك في نشرة أراب فاينانشيال الإخبارية -أفضل طريقة لمواكبة آخر اخبار العملات الرقمية، الاقتصاد، الفوركس ومجالات اخرى عديدة من عالم الماليات.

لا توجد رسائل بريد إلكتروني مزعجة على اراب فاينانشيال.