عملة نوسيس الرقمية

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

المواضيع الرائجة

تشهد العملات الإلكترونية في الآونة الأخيرة ارتفاعات مجنونة ومذهلة، مما أدى لإرباك الكثير من الجهات الحكومية لدي بعض الدول التي تدعم تلك العملات المشفرة، ولكن ليس كافة العملات تحظى بنفس الترحيب والدعم من قبل الشركات أو المستثمرين، فيما يلي سوف نتحدث عن إحدى العملات الحديثة والتي تحظى بدعم وتشجيع من الكثير من الجهات والمؤسسات وهي عملة جنوسيس Gnosis (ويتم لفظها نوسيس).

أهمية عملة جنوسيس Gnosis (نوسيس) الرقمية

يعد من أهم الإختراعات التي تم إبتكارها من قبل القائمين على عملة البيتكوين (bitcoin) هو تزويد نموذج منشط لبروتوكول الند للند (peer-to-peer network). تقوم منظومة البيتكوين (bitcoin) بمنح العاملين لديهم مقابل سخي لتشجيعهم، كما يمنح حوافز قيمة للجهات الأخرى المتنوعة لتحفيزهم للعمل معهم للوصول لغرض مشترك، من خلال العمل بعملة محلية واحدة والعمل على إتاحة دليل حقيقي لآلية توزيع العمل. علاوة على أن التعامل بعملة محلية يدعم فرصة تحقيق المكسب للبرتوكول. فمثلاً، عند إرسال البريد كمثال لإستخدام البروتوكول حيث يجري معظم العمل في طبقة البروتوكول، ولكن الطبقة الجوهرية للبروتوكول هي التي تتضمن القيمة الحقيقية.

مجال العملات الإلكترونية يستغل كل دقيقة لكي يخترع بعض الأمثلة الجديدة من العملات الرمزية للتطبيق أو للبروتوكول من خلال هذا المفهوم، فما يحدث عند بدء إبتكار أحد هذه النماذج، يتم خلال مرحل الألتكوين (alt-coin) إستخدام تلك الشفرات بكيفية تماثل البيتكوين، حيث لا توجد سمه تميز تلك الرموز داخل شبكة البلوكشين. ولكن في الفترة الأخيرة، ظهرت تطبيقات حديثة تتضمن بروتوكولات خاصة تعيد إستخدام هذا النموذج بآليات التوزيع وإستعمالات مبتكرة للأموال داخل هذه التطبيقات. ومن المقرر أن يتبع مشروع نوسيس Gnosis هذا النظام، مع العمل على توفير بعض الإبتكارات الخاصة لعملة ومشروع نوسيس Gnosis.

مكونات منصة عملة نوسيس Gnosis

تتضمن منصة عملة نوسيس المشفرة ثلاث طبقات أساسية وهي: الطبقة الجوهرية، وطبقة الخدمات، وطبقة البروتوكول، وسنقوم بتعريف كلاً منها فيما يلي:

  • الطبقة الأولى: الطبقة الجوهرية لمشروع نوسيس Gnosis

تقوم الطبقة الجوهرية بإمداد جنوسيس (نوسيس) Gnosis بالعقود الذكية التأسيسية بمعنى إبتكار الشفرات للعقد والتسوية، وهيكل إداري، الوسيط الروحي، كيفية للسوق، الأوراكل. ومن المقرر أن تكون هذه الطبقة متوفرة بشكل دائم للإستعمال المجاني. ففتح أسواق جديدة يجعل هامش التكلفة تقترب من الصفر، وحتى تستمر حالة التنافسية في الأسواق لابد من أن تقترب أكثر من الصفر.

يشعر القائمين على مشروع جنوسيس Gnosis بحتمية التخلص من قيمة التكاليف في أبسط خطوات التعاقد، بدلاً من السيطرة أو الكسب في ظل أعلى تكاليف متاحة وعدم تشجيع التنافسية بين هذه المشاريع. مما يؤدي لإتاحة إستخدام المصادر المفتوحة والعقود الذكية قليلة هامش التكلفة، كل هذه الميزات في صالح كافة الأطراف، ومما يغني عن الجري وراء نشر التطبيقات الخاصة بهم.

  • الطبقة الثانية: طبقة خدمات نوسيس Gnosis

تعمل طبقة الخدمات في مشروع جنوسيس Gnosis على توفير خدمات أوسع فوق خدمات طبقة الجوهر من خلال تحصيل رسوم تداول. وتشمل هذه الخدمات، إطلاق قناة دُولية، أساليب حديثة للتعامل في السوق، قالب البروتوكولات ذات المصدر المفتوح، طرق السيطرة على البروتوكول، سوق الأوراكل، تكاملات الدفع وStablecoin. مع إمكانية إتاحة مميزات أخرى إذا أثبت مدى جدواها، تلك الخصائص لازمة لبناء أغلب برمجيات المستثمر عبر مشروع جنوسيس Gnosis.

من المتطلبات الرئيسية للقدرة على المراهنة والحصول على البرمجيات المالية هي من خلال مؤسسات الدولة، التي تحتاج لأعداد مهولة من المعاملات في ثانية واحدة.

تصبح تعاملات المشتركين في السوق معرضة لتقلبات العملات الرقمية بدون توافر أداة الستابل كوينز (Stablecoins) التي يقوم عليها السوق كأداة رئيسية، مقابل تنبؤاتهم لنتيجة المعاملة. قوالب البروتوكولات، أدوات السيطرة والانتقاء التقدمي وسوق الأوراكل. كل هذه الأدوات تتيح لنا تطبيق نظريتنا في تقليل حاجز الدخول لبروتوكولات قائمة على أسواق التنبؤ بقيمة 2 درجة. أيضا يوجد بعض المشتركين يتعاملوا مع مشروع نوسيس Gnosis من خلال طبقة الجوهر، ويؤكد القائمين على مشروع عملة جنوسيس Gnosis على أن هذه الخدمات ستوفر سبب حقيقي لإستعمال طبقة الخدمات

  • الطبقة الثالثة: تطبيقات نوسيس Gnosis

توجد طبقة جنوسيس فوق طبقة الخدمات، وفي بعض الأوقات فوق الطبقة الجوهرية لنوسيس. وتعتبر طبقة نوسيس Gnosis في الاصل هي واجهة منصة نوسيس، وتهدف حالة إستعمال سوق تنبؤ معينة أو قطاع محدد من المستخدمين. تخلق جنوسيس بعض هذه الطبقات، أما الجزء الآخر فيصنعه طرف ثالث. وجهة نظر فريق نوسيس أن تتضمن مجال أشمل من برمجيات أسواق التنبؤ. أقيمت على قمة المنصة نفسها وتختص بجمع السيولة المتاحة.

ومن المتوقع أن تفرض تلك البرمجيات رسوماً إضافية على المستخدمين أو تلجأ لأمثلة أخرى من مشروعات بديلة مثل صناعة أسواق، أو مجال الإعلان، أو بيع المعلومات. كما أن بعض من برمجيات جنوسيس Gnosis تضم سندات الرموز كعنصر رئيسي من أمثلة نماذجهم.

مميزات عملة نوسيس Gnosis

تهدف عملة ومشروع نوسيس Gnosis للوصول إلى توفير خاصيتين هما اللامركزية والتكلفة، لابد من رفع مقدار التكلفة حتى تحد من تلاعب المشتركين الذي قد يحدث، والذي يحدث كالآتي: كافة الرسوم المتحصلة من خلال الإثريوم ETH والبيتكوين BTC، أو رموز أخرى وترسل إلى عقد مزاد ليس تحت سيطرة القائمين على مشروع نوسيس Gnosis. إذا وجدت داخل عقد المزاد، ففي هذه الحالة يستطيع مالكي نوسيس GNO أن يعرض مناقصة، وذلك من خلال مناقصة من عملة (GNO) مقابل مقدار من الرسوم التي ضمن العقد. وإذا قُبلت المناقصة، في تلك الحالة تدخل قيمة عملة نوسيس GNO عقد المزاد وسيتسلم العميل الرسوم المعينة. عندما تدخل قيمة نوسيس GNO المملوكة للعميل ضمن عقد المزاد، ستنشط آلية تقليل الرسوم مما يؤدي لخفض الرسوم الجزئية البنسبة لنوسيس مقابل كل الكمية من ال GNO ضمن عقد المزاد. المزاد يعقد من جهة واحدة، ولا يمكن لعملة جنوسيس GNO الخروج من المحفظة.

شرح بعض رموز مشروع نوسيس GNO وWIZ

عملة جنوسيس (نوسيس) الرقمية، والتي تعرف برمز GNO، تباع خلال مرحلة الإطلاق وهو الوقت الوحيد المناسب الذي يتم خلق هذه العملة فيه، ولهذا فإن مخزون العملة GNO مخزون ثابت. حيث يتم تكليف العملاء في طبقة البرمجيات لجنوسيس وطبقة الخدمات أيضاً بدفع رسوم ثماثل الرسوم المفروضة في سوق التداول، تلك الرسوم تحمل إسم مثل العملات الرقمية بداية من (ETH، BTH).

يعمل مشروع نوسيس لإبتكار تقنيات مثيرة للجدل، بل ويهدف إلى خلق عالم متكون من المهتمين بمشاركة خبراتهم من ناحية أسواق نوسيس. وللوصول لهذا تطلب الأمر لإبتكار مشروع جديد ليقلل قيمة الدخول أو الإشتراك، للعملاء المتكررين، بمعنى ضرورة الدفع بعملة الإثريوم أو البيتكوين بصورة متكررة، ولهذا يستطيع العملاء الدفع عبر بعض الرموز الأخرى مثل (WIZ) أي ويزدوم (ويزدم) Wisdom علاوة على الدفع بعملات البيتكوين والإثريوم من خلال نظام مشروع نوسيس Gnosis.

يستطيع المشتركون في نوسيس إستعمال ويزدوم (WIZ) لدفع الرسوم المطلوبة وأيضاً تدعيم رسوم خاصة بعملاء آخرين في المنصة عبر طبقة الخدمات، كما تقدم مساعدة مبدأيه للأسواق أو لتبادل السوق. سيكون رمز ويزدوم WIZ ثابت عندما تصل الرسوم لواحد دولار امريكي وفي هذه الحالة يعد ويزدوم (WIZ) بطاقة دفع بقيمة 1 دولار يمكن التعامل بها عبر منصة جنوسيس Gnosis.

رموز نوسيس (GNO) هي المسؤولة عن خلق رموز ويزدوم (WIZ). حيث يمكن إبتكار WIZ فقط من خلال تنشيط خصائص رموز جنوسيس (GNO). ويتم ذلك من خلال منظومة العقود الذكية (smart contract).

السعر السوقي لعملة نوسيس GNO)) الرقمية

كان سعر عملة نوسيس (GNO) عند إطلاقها بما يوازي 30 دولار، وقد شهدت إرتفاعاً كبيراً حيث قد وصل إلى 214 دولار للقطعة الواحدة من الجنوسيس.

يتداول في الأسواق حوالي 1.1 مليون قطعة من الجنوسيس (GNO)، بقيمة سوقية تصل إلى 236.4 مليون دولار، ومن المقرر أن يصل حجم نوسيس (GNO) إلى 10 مليون قطعة عملة (GNO).

بعض خصائص واستخدامات عملة نوسيس وويزدم (GNO وWIZ)

دعونا الآن نلقي نظرة على بعض الأمثلة في استعمالات ويزدم (Wisdom):

  1. أليس (Alice): هي عبارة عن عميل نوسيس (GNO) وتعمل على حجز قسم من رموز نوسيس التي تمتلكها لفترة عام. تستلم أليس بشكل يومي بعض رموز ويزدوم (WIZ). فيقوم المشتركين بدفع رسوم التبادل عن طريق تلك الرموز.
  2. كلاير (Claire): تفضل طرح التساؤلات المثيرة. من الضروري أن يتم إمداد الأسواق على نوسيس بمساعدة مبدئية لخلق مساهمات ومشاركات. ثم تقوم كلاير الدفع للنظام من خلال ويزدم وتشبه منصة التداول حكمة كلاير إلى حداً ما، ومن خلال ذلك تحصل كلاير على ردود أفضل لتساؤلاتها وذلك بسبب الحوافز الضخمة التي يحصل عليها العملاء في حالة توفيرهم ومشاركتهم في الدعم الفني لتلك التساؤلات.
  3. بوب بيتس (BobBets): ويقومون بإبتكار برنامج رياضي للمقامرة على منصة نوسيس. فعملوا على شراء بعض الرموز من نوسيس أثناء وقت إطلاق الرموز. ثم قاموا بإغلاق هذه الرموز لبناء رموز ويزدم (WIZ). وفي حالة أن يقوموا بوب بيتس بإنشاء أسواق جديدة، أيضاً يقوموا بطرح جزء من رموز ويزدم (WIZ) المملوكة لهم في الأسواق بغرض تخفيض قيمة الرسوم لمساعدة عملائهم.

الخلاصة: عملة ومشروع جنوسيس Gnosis مميزين من خلال الرموز الثنائية ونماذجها المتمثلة في طبقات الجوهر والخدمات، وهما يعدان في غاية المثالية لتحفيز دعم وتبني منصة نوسيس Gnosis. لابد أيضاً أن يكون التبني هو الغرض الأول للكل لتحقيق نجاح مشروع نوسيس، وذلك لأن التبني يرفع من حجم السيولة وبالتالي يؤدي لتوقعات أفضل، وتحفيز دائرة الإمداد المرتدة مما ينتج عنه إحتمالات أكثر تحققاً مع زيادة الوعي، عن طريق توفير طبقة الجوهر لمشروع نوسيس Gnosis وبدون الإحتياج لدفع أي رسوم بالإضافة إلى تطبيق الدفع مرة واحدة من خلال شراء عملة (GNO) لطبقتي الخدمات والتطبيقات، نستطيع أن نظل مشجعاً ذو علاقة بكافة العملاء والمشاركين في نظام نوسيس Gnosis.

عملة نوسيس لها مستقبل زاهر، الاستثمار بها هو الخيار الصحيح. انضم الى العديد من المستثمرين الآن!

مقالات ذات صلة

اشترك في نشرة أراب فاينانشيال الإخبارية -أفضل طريقة لمواكبة آخر اخبار العملات الرقمية، الاقتصاد، الفوركس ومجالات اخرى عديدة من عالم الماليات.

لا توجد رسائل بريد إلكتروني مزعجة على اراب فاينانشيال.