تعلم التحليل الفني للعملات والأسهم

تعلم التحليل الفني للعملات و الأسهم

يتوافد الكثير من الأفراد على سوق تداول العملات والأسهم، ولكي يصبح كل فرد من هؤلاء على دراية بفنيات التعامل في هذه السوق العالمية الضخمة، يجب عليه أن يتعلم التحليل الفني للعملات والأسهم.

التحليل الفني للعملات والأسهم هو عبارة عن وسيلة يمكن من خلالها التنبؤ بأسعار مختلف العملات المالية والأسهم. يتميز التحليل الفني للعملات والأسهم بأنه ذو طبيعة احصائية، حيث يمكن تمثيل بيانات التداول برسوم بيانية يمكن تحليلها وقياسها بسهولة والتنبؤ بما قد يطرأ عليها من تغيير. في أسواق الفوركس، يتم دراسة أزواج العملات من خلال خمس وحدات من البيانات وهي: سعر الافتتاح، أعلى سعر للعملة، أدنى سعر، سعر الإغلاق وحجم التداول الإجمالي للسوق.

هذه المقالة سوف تكون بمثابة الدليل لتعلم جميع أسس التحليل الفني للعملات والأسهم. سوف نتحدث عن اساسيات التحليل الفني، وأهم مؤشرات التحليل الفني ومميزاته وغير ذلك.

اساسيات التحليل الفني للعملات والأسهم

التحليل الفني للعملات والأسهم عبارة عن طريقة يمكن من خلالها التنبؤ بالأسعار المستقبلية للعملات والأسهم في أسواق التداول من خلال بعض المخططات والرسوم البيانية، بمعنى آخر يمكن من خلال هذه البيانات معرفة توقيت ارتفاع وانخفاض سعر العملات والأسهم في السوق.

هناك ما يسمى بالتحليل الأساسي للسوق، والذي يعني دراسة وتحليل الخطوط العريضة والأحداث الهامة في سوق تداول العملات (الفوركس)، وهو مختلف تمامًا عما نحن بصدده في هذه المقالة. من ناحية أخرى، يهدف التحليل الفني للعملات والأسهم إلى دقة الوصول إلى أرقام محدده من خلال بيانات التداول التي توضح لك ما إذا كان سعر عملة أو سهم ما سيرتفع أم سينخفض، وبالتالي يساعدك كثيرًا على اتخاذ قرارك إما بالشراء او البيع. فالتحليل الفني للعملات والأسهم أهمية كبيرة لكل مستثمر. فالأمر مبني حقائق رقمية، يمكنك الاعتماد عليها لاتخاذ القرارات التي تهمك.

نظرة سريعة على تاريخ التحليل الفني للعملات والاسهم

أول من قام بإجراء هذه التحليلات الفنية هم التجار الهولنديين في القرن السابع عشر، فقد قاموا بإصدار أول تحليلات فنية للسوق. تم تقديم هذا العلم لجماهير التجار من قبل رئيس تحرير صحيفة وول ستريت جورنال، ومنذ ذلك الحين اعتمد عليه جميع التجار والمتداولين في أسواق الفوركس، وأصبح هناك الكثير من الخبراء في هذا المجال، وتم إصدار العديد من الدراسات التي توفر أنماط معينة لحركة الأسعار واستراتيجيات يمكنك الاستعنة بها في استثماراتك.

عناصر التحليل الفني للعملات والأسهم

كما ذكرنا من قبل، يعتمد التحليل الفني للعملات والأسهم على المخططات والرسوم البيانية إلى جانب بعض الادوات والتقنيات الأخرى. هذه الرسوم البيانية توضح تاريخ أسعار العملات المالية واسعار الأسهم، وأنماط اتجاهات الأسعار، وأنماط الانعكاسات، وأنماط النطاقات وغيرها.

يهتم العديد من المتداولين بمعرفة حالة السوق في الوقت الراهن، والمدة التي تستغرقها هذه الحالة سواء من الركود أو الازدهار، وذلك للتخطيط لتداولاتهم المستقبلية. تم تطوير مجموعة من ادوات الرسوم البيانية من اجل المساعدة للقيام بهذا. تشتمل هذه الادوات على خطوط الدعم وقنوات الاسعار، وتصل إلى استنتاج الحالة المستقبلية التي يمكن تطبيقها في المستقبل.

التحليل الفني للعملات والأسهم مقابل التحليل الاساسي

يعتمد التحليل الفني للعملات والأسهم على مخططات ورسوم بيانية توضع حركة الأسعار، ومجموعة كبيرة من المؤشرات الفنية مثل الاتجاهات، مستويات القمم والقيعان ومتوسطات التحركات المختلفة. أما التحليل الأساسي فيعتمد على أخبار العالمية الاقتصادية والسياسية، وبيانات السوق المختلفة مثل تقارير الوظائف والبطالة، أسعار الفائدة، مستوى التضخم وغيرها.

من الأفضل الاعتماد على هذين النوعين من التحليل من اجل الحصول على ادق الاحتمالات للقيام بالتداولات المالية الصحيحة.

نظريات التحليل الفني للعملات والأسهم

يستند المحللين الفنيين للعملات والأسهم على ثلاثة نظريات لتفسير بيانات السوق وهي:

  1. حركة السعر تعكس كل شيء

تم استنباط هذه الفكرة من نظرية داو في التحليل الفني للأسواق المالية. فحركة السعر تظهر جميع المعلومات التي لها علاقة بالأمر. ستظهر جميع العوامل التي تؤثر على العرض والطلب على المخططات البيانية. أما الاحداث الخارجية تكون بلا فائدة وذلك لأنها توفر بيانات غير مؤكدة.

  1. حركة الأسعار في اتجاهات عامة

قد تتحرك الأسواق المالية في اتجاه متصاعد مما ينتج عنه رسوم بيانية بها قمم مرتفعة وقيعان منخفضة، او اتجاهات أفقية ( سوق النطاقات المحدودة). بفضل المحللون الفنيون طبيعة السوق التي يتوفر بها اتجاه عام.

  1. تكرار الاحداث التاريخية

تُعرف هذه النظرية أيضًا بالاختبار التاريخي. يقوم المتداولون باستخدام هذه الطريقة من أجل اختبار استراتيجيات التداول. فهي أداة غير موثوقة، حيث أنه ليس من المفترض أن يحدث ارتفاع أو انخفاض في قيمة عملة أو سهم ما كما حدث في ظروف معينة في الماضي. فهناك بعض الظروف الدقيقة للسوق تلعب دورًا هاما في مستقبل سعر العملات والأسهم لا يمكن تجاهلها.

أهمية تحليل الفني للعملات والأسهم

يعتقد بعض المتداولون أن أسعار السوق المالية لا يمكن التنبؤ بها، وذلك لأن أسعار العملات المالية والأسهم تتحرك وفق نظام عشوائي، وأن دراسة المسار التاريخي لارتفاع وانخفاض العملات والأسهم لا يسهم في معرفة حركة الأسعار المستقبلية،  وهذا أمر عارٍ تمامًا من الصحة. فهناك أهمية كبيرة لدراسة التحليل الفني للعملات والأسهم، فهي تساعد العديد من المتداولون على القيام باتخاذ القرارات السليمة فيما يخص استثماراتهم.

مميزات التحليل الفني للعملات والأسهم

هناك الكثير من المميزات للتحليل الفني للعملات والأسهم، نذكر منها ما يلي:

  1. تحديد الاتجاه العام للسوق المالية

من خلال التحليل الفني يمكننا الوقوف على الاتجاه العام للسوق، سواء كان اتجاه تصاعدي أو جانبي أو هبوطي.، وبناء على ذلك يمكنك تحديد القرار الأمثل بالنسبة لك.

  1. مصداقية السعر

من خلال الرسوم البيانية التي يوفرها التحليلي الفني يمكنك أن تكتشف السعر الحقيقي لعملة أو سهم ما، وبالتالي التنبؤ بمستقبل هذه العملة أو هذا السهم.

  1. الحصول على نصائح للتداول

فيمكنك من خلال بعض وسطاء التداول أن تحصل على نصيحة بعمل قرار ما سواء بالشراء أو البيع. يمكنك استنتاج هذه النصائح من خلال التحليل الفني للعملات والأسهم، وبالتالي معرفة الوقت الصحيح لاتخاذ قرار بوقف الخسائر أو جني الأرباح.

  1. العراقة

فالتحليل الفني للعملات والأسهم من اكثر الأنشطة عراقة في مجال أسواق التداول. فهناك العديد من الدراسات الموثقة لأنماط حركة الأسعار، وبالتالي يمكن إتباع أحد هذه الدراسات لتحليل حركة السوق في الوقت الحالي.

  1. ثروة المعلومات

يعتمد الاستثمار في تداول العملات والاسهم عر معرفة كمية كبيرة من المعلومات، وهذه المعلومات يقوم بتوفيرها التحليل الفني. فيمكن الحصول على جميع معلومات أنماط حركة الأسعار بسهولة من اجل الوصول لفهم كامل لحركة سوق التداول.

  1. سرعة الاداء

أصبح من السهل إجراء العمليات الحسابية المعقدة، وذلك بفضل التقدم العلمي وثورة التكنولوجيا. يمكنك الوصول إلى دراسات للتحليل الفني بكل سرعة وسهولة من خلال الإنترنت وبشكل مجاني.

أفضل مؤشرات التحليل الفني للعملات والأسهم

يقصد بمؤشرات التحليل الفني مجموعة من البرامج الموجودة على منصات التداول والتي تعمل على تحليل المخططات البيانية لعناصر السوق والعوامل المؤثرة فيه، وذلك من أجل التنبؤ بدقة بمستقبل حركة الأسعار. من أمثلة المؤشرات الفنية:

  • مؤشرات الاتجاه: وتشتمل على مؤشر المتوسط الحركي، المؤشر المكافئ، ومؤشر الاتجاه المتوسط.
  • مؤشرات الزخم: وتشمل مؤشر القوة النسبية، مؤشر نطاق ويليمز، ومؤشر ستوكاستيك.
  • مؤشرات التقلب: وتشتمل على مؤشر المدى الحقيقي، مؤشر الانحراف المعياري، ومؤشر بولينجر باند.
  • مؤشرات حجم التداول: وتشتمل على مؤشر تدفق الاموال، مؤشر خط التراكم/التوزيع، ومؤشر الحجم على الرصيد.

خاتمة التحليل الفني للعملات والأسهم

يمكنك الاعتماد على التحليل الفني للعملات والأسهم في اتخاذ قراراتك الاستثمارية. فمن خلال التحليل الفني يمكنك معرفة تاريخ حركة الأسعار والكثير من العوامل الأخرى التي تساعدك على اتخاذ القرارات السليمة.

يمكنك الآن بدء مشروعك الاستثماري والاعتماد على التحليل الفني للعملات والأسهم. ماذا تنتظر؟! فكل شيء مدروس وموثوق. أشترك من خلال موقعنا الآن!

تواصل معنا

إذا كان لديك طلب خاص أو أسئلة أخرى بخصوص اراب فاينانشيال والتداول، فلا تتردد في التواصل مع خبرائنا. أرسل إلينا بريدًا إلكترونيًا أو أملئ الاستمارة وسنحرص على الرد عليك في أقرب وقت ممكن.

يرجى الملاحظة أن موقع اراب فاينانشيال هو موقع مستقل ولا تربطه أي صلة مع مواقع أخرى، ولذلك فإننا لا نرخص أو نمتلك أو ندير أي من الشركات المدرجة على موقعنا على الإنترنت. مهمتنا هي إجراء بحث شامل حيادي حول مختلف شركات الفوركس على الإنترنت وتقديم نتائجنا وتوصياتنا للمتداولين المهتمين بالحصول على فهم كامل ودقيق في التداول.

خدمة العملاء: [email protected]