عملة إثيريوم كلاسيك الرقمية

تعتبر عملة إثيريوم كلاسيك هي الأصل لعملة الإيثر التي نتجت بعد تفريع منصة الإيثريوم الأصلية من خلال الفورك لتنتج عملة الأيثر الجديدة والتي تحتل حاليا المركز الثاني بين العملات الرقمية، بينما إحتفظت نسخة الإيثريوم الأصلية بنفس السمات والخصائص التي كانت في العملة الأصلية ولكنها اخذت مصطلح إثيريوم كلاسيك (ETC).

تعريف عملة إثيريوم كلاسيك (Ether Classic) هو نفس تعريف عملة الإيثر الرقمية التي تحتل المركز الثاني بعد البيتكوين ما بين العملات الرقمية العالمية، أو بمعنى آخر، هي عملة الإيثريوم الاصلية قبل أن يتم عمل هارد فورك أو تفريع للمنصة، وبالتالي فإن إثيريوم كلاسيك عملة رقمية تنتج عن منصة مفتوحة المصدر في سلسلة البلوكشين التي تنظم إجراء العقود الذكية بطريقة تسمح بتداول العملات الرقمية بمنتهى السرعة الامان في نفس الوقت.

عملة الإيثريوم كلاسيك والحاجة إلى عملية الهارد فورك

في عام 2016 وتحديدا في 17 يونيو قام أحد المبرمجين المجهولي الهوية بإكتشاف ثغرة في كود الداو (DAO) الذي يعمل كحلقة وصل ما بين إيداعات الافراد من العملات والتحويل إلى الإثريوم وغيرها من العملات الأخرى، وهو ما ادى إلى سرقة وضياع ما يقرب من ثلث أرصدة المستثمرين والتي قدرت وقتها بنحو 50 مليون دولار.

حدوث هذا الإختراق جعل مطوري عملة الإيثريوم في حالة من الجنون وفي حاجة إلى حل سريع وجذري لمنع الإختراق ومحاولة استرجاع ما تم سرقته من اموال عن طريق أختراق كود الداو، وهو ما كان عن طريق عمل تفريع أو ما يطلق عليه هارد فورك يتم من خلالها زرع كود يقوم بحجب العناوين التي استخدمها المخترق في الإستيلاء على عملة الإيثريوم وبالتالي توقيف هذه العملة وتحويل مسار سلسلة البلوكشين إلى مسار جديد يسمح لهم باسترداد ما تم سرقته مع وضع التحديثات والتطويرات التي تمنع حدوث مثل هذا الاختراق مرة اخرى.

ولإجراء عملية الهارد فورك على سلسلة البلوكشين الخاصة بعملة الإيثريوم فقد تم مراجعة سلسلة البلوكشين والعودة بها إلى نقطة ما قبل الاختراق، ثم زرع كود جديد يجعل السلسلة الأصلية تنقسم من بعدها إلى سلسلة جديدة لا يمكن التعرف عليها او الوصول عليها بأرقام ومفاتيح السلسلة القديمة الموجودة قبل الكود المزروع أو بما تسمى عملية الهارد فورك.

سلسلة البلوكشين قبل الهارد فورك ظلت بحالتها الأصلية وأطلق عليها الإيثريوم كلاسيك، بينما السلسلة الفرعية الجديدة أطلق عليها عملة الايثر الحالية.

اما كود الـ داو فقد تم تجاوزه او الغاءه من السلسلة وبالتالي يكون من حق مالك الإيثريوم ان ينتقل إلى العملة الجديدة بنفس القيمة لحظة عمل الهارد فورك أو أن يظل كما هو في سلسلة البلوكشين الاصلية ويحتفظ بمال في صورة الإيثريوم.

بعد الانقسام وبمرور وقت بسيط بدأت عملة الإيثريوم كلاسيك (Ether Classic) في التعافي واسترداد قيمتها بفضل دعم المطورين لها وتحسين اكوادها (ارقامها السرية) بشكل جعلها تستقر وتتحسن لتصل إلى المركز السادس ما بين العملات الرقمية، كما تم ادخال العديد من التحسينات والتطويرات على عملة الإيثر الجديدة التي سرعان ما حظيت بثقة المستثمرين وتحتل حاليا المرز الثاني بين العملات الرقمية بعد عملة البيتكوين.

مميزات وعيوب عملة الإيثريوم كلاسيك

لا زلت عملة الإيثريوم كلاسيك (Ether Classic) تعتبر العملة الأكثر استقراراً، وقد ساعد على ذلك عودة عدد كبير من الداعمين لها والمستثمرين فيها، كما تعتبر السلسلة الاكثر استقرارا وامانا بعد التحسينات التطويرات التي اضيفت لها.

أما من ناحية اخرى فقد غادر منصة الإيثريوم كلاسيك عدد كبير جدا من المستثمرين بسبب القرصنة والهجوم الذي حدث للعملة، كما انها اصبحت منفصلة تماما عن عملة الإيثر الجديدة وما تمتعت به هذه العملة من تحديثات وتطويرات، أضف إلى ذلك ضعف ثقة قطاع كبير من المستثمرين فيها خاصة مع عدم قابلية السلسلة نفسها للتطوير او التحديث.

الامر الاخر الذي يجعل المقارنة بين عملة الإيثر الرقمية و الإيثريوم كلاسيك هو ثبات واستقرار الأخيرة بشكل جعل فرضية اللامركزية والاستقرار غير موثوق بها بشكل كامل في عملة الإيثر التي لا يستطيع احد أن يجزم بأنها قد لا تخضع لأي سبب من الأسباب لعملية هارد فورك جديدة او اكثر.

جدير بالذكر ان متوسط سعر إثيريوم كلاسيك (ETC) حالياُ هو أقل من متوسط سعر الإيثر (ETH).

وفي كلا الحالات في الوقت الراهن يعتبر الإستثمار في الإيثريوم كلاسيك او في الإيثر واعد بشرط أن يتم من خلال أحد المواقع الموثوق بها والتي نوصي بها هنا في موقعنا.

اشترك الآن في تداول العملات الرقمية لتوفر لك ربح هائل.

تواصل معنا

إذا كان لديك طلب خاص أو أسئلة أخرى بخصوص اراب فاينانشيال والتداول، فلا تتردد في التواصل مع خبرائنا. أرسل إلينا بريدًا إلكترونيًا أو أملئ الاستمارة وسنحرص على الرد عليك في أقرب وقت ممكن.

يرجى الملاحظة أن موقع اراب فاينانشيال هو موقع مستقل ولا تربطه أي صلة مع مواقع أخرى، ولذلك فإننا لا نرخص أو نمتلك أو ندير أي من الشركات المدرجة على موقعنا على الإنترنت. مهمتنا هي إجراء بحث شامل حيادي حول مختلف شركات الفوركس على الإنترنت وتقديم نتائجنا وتوصياتنا للمتداولين المهتمين بالحصول على فهم كامل ودقيق في التداول.

خدمة العملاء: info@arabfinancials.org